Posts from the ‘؛؛ ثرثرات مســافر ؛؛’ Category

** ثرثرات مسافر (24)**

 اثيوبيا
 مدينة دبر زيت
خرجت من العاصمه  اديس ابابا
وذهبت الى مدينه تبعد تقريبا ساعة عن العاصمه
بها بحيرة    تحيط  بها من جميع الجهات الجبال
بها اشجار باسقه وهدوؤ   لايسمع بها الا  تغريد الطيور
جلست على طرف البحيرة  بهذا الجو الذي يميل الى البروده
وبدأت  اكتب اليك مايجول بخاطري  
كم تمنيت ان تكوني معي  

   لو تعلمي كم جردني عشقك من واقعي
ببساطة شـــديدة أصبت بعلة بفعل الحنين والشوق
تلاحم وانغماس للروح ..
قد يتفكك كل شي على هذه البسيطه ببساطه
الا ذلك المزج الجميل
بين عشق  وهيام و ذاكره لاتنسى أبدا
لك  بالنفس آهات مشبعة
انتي يا اجمل طيف يحاورني ويؤنس عالمي
معك انت فقط
اعزف كلمات حب  كعصفور يبتدء الطيران
ويحلق بعيدا فى الفضاء بأجنحة الغرام
لاكتب قصة عشقي لك بأرجاء الكون
فحياتي لازالت لك
وقلبي لاينبض الا بإسمك  وعيناي لاترى الاخيالك
واذناي لاتسمع الا صوت همساتك
تتغير الفصول  وتجدب الارض وتخضر  وانا لازلت كما انا  انتظر قدومك
انتظر ان القاك
عيناي ترقب الافق البعيد بإنتظارك
كل يوم قلبي يلتمس لك الف `عذر وعذر بتأخرك
هل لازلتي تذكري ذالك الشخص  الذي  لم ينساك ولن ينساك مهما طال الزمن
البرد في هذه الانحاء قاس  ولكن حرارة الشوق بداخلي تذيب الجليد
 كلما قرب اليأس ان يحطم مقاومتي  لعدم لقائك
ينبعث خيالك وطيفك من العدم ليعطيني دفقة من الامل
اصبحت ارجو خيالك ان يسرع للحضور لدي
اترجى خيالك واحدث نفسي واقول اسرع ايها الخيال
وارحم قلبي وعيناي فهما لازالا ينتظرانك بكل اللهفة والشوق
لطالما تمنيت ذالك اللقاء يكون بالحقيقة
اتذكر ذلك الفراق المؤلم
كان ولازال وقعة عظيما  ادمي ذلك القلب الذي لاينبض الا بك
واصبح الدمع ملازم للعيون التي انحرمت من رؤياك
نعم شأت ارادة الله ان نفترق  لكن تأكدي انني لن انساك
كم هي صعبة لحظة الفراق
عندما يكون الصمت سيدا بتلك اللحظات
ويظهر اثر الكلمات التي لم استطع نطقها  بدمع من العين  واسترجاع لكل ذكرى
لم يبقى لي بعد الفراق الا الذكريات   
اصبحت تائه بعد فراقك
لاادري اين  تحط بي  الاقدار
فقدتك وفقدت هويتي
متخبط   ابحث عن نفسي التائهه  بكل مكان  واسرع الخطى الى مستقبل مجهول
لايهمني  ان اعرف اخره

اشعلتي  شمعه انارت لى قلبي  منذ الصغر
لم تنطفىء او تذوب من طول اشتعالها
لازالت كماهي   تنير تجاويف قلبي بذكرك
ليس لى في هذه الدنيا سوى ذكراك
لم يسليني عن ذكراك كل مباهج الدنيا
قصتي معك غريبه لم تخبو  جذوة حبي لك رغم البعد واليأس من اللقاء

رضيت من كل ذكراك بطيفك فقط  
كلما زارني طيفك  استمد منه البقاء والامل  
لكن مايؤلمني ان الجراح لازالت تنزف  رغم قناعتي انها متمكنه من كياني
ولكن لما نزيفها مستمر    

ما اصعب ان يري الانسان النور ظلام
وما اصعب ان يرى السعادة أوهام  وهو وحيد وحيران
لايعرف هل  هو عائش بهده الدنيا  ام  هو نفسه وهم

**ثرثرات مسافر (23)**

براغ

هي عاصمة التشيك ومن ألقابها “أم المدن الذهبية”
و”ذات المائة برج”، تقع على ضفتي نهر (فلتافا)
وهي المحطة الرئيسة للسياح الوافدين إلى الجمهورية التشيكية،
تمتاز بالسحر المعماري للمباني المشيدة
وفق مختلف المدارس والطرز،
منذ العام 1992 م أُدرجت في لائحة اليونسكو كموقع تراث ثقافي عالمي.
السكن
ادريا هوتيل   براغ  4 نجوم
لموقع:
هذا الفندق يتمتع بموقع  مثالي في ميدان وينسيسلاس
على مسافة قصيرة من جميع المزارات الهامة في براغ.
وقريب جدا من محطة المترو

وكذلك  محطات الترام والحافلات فهي قريبة جدا من الفندق.
بعد ان وصلت من فينا بالقطار
اتجهت مباشرة الى الفندق
ووضعت حقيبتي بالحجره وخرجت للاستكشاف كالعادة
لم اعود الى الفندق الا بالمساء
ارهقت نفسي حتى استطيع ان انام ولا اتقلب بالساعات
ولكن لم تفلح الخطه حيث لم يأتني النوم الا بعد جهد
في الصباح نزلت الى مطعم الفندق وتناولت الافطار وخرجت
ولم اكن اعرف الى اين اتجه او عن ماذا ابحث
اخذت بروشرات من الاستقبال وبدأت  اختار مكان للذهاب اليه
اعجبتنى صوره لقلعة     فقررت الاتجاه لها
قلعة هرادكانى Hradcany Castle التى يبلغ عمرها 1000 عام
بعد وصولي الى القلعه  اخذت اجول بها   الى ان تعبت
فعدت الى الفندق
ثم  خرجت مرة اخرى واخذت اتجول  الى ان وصلت الى الجسر.
جسر تشارلز الذي يربط ضفتي النهر
واخذت اتفرج على التماثيل المنصوبه على جنبات الجسر
عدت الى الفندق عندما اقبل المساء
ولم اخرج
بدأت جلستي للكتابة اليك
***
لاشيء ينسيني
لم ينسيني برد الشتاء ولاامطاره
ولا حرارة  الصيف وسمومه
لن تنتهي حكايات السراب من داخلي
لان بكل لحظه تتجدد بدمي نغمة الشوق لك
اعلم ان فراقنا كان مقدرا
ساكون كما انا
استنشق عبيرك كل صبح ومساء
وانتشي بعبقه ماتبقى لي من العمر
احتضن بعيني كل تفاصيلك
وانصت لضحكاتك بداخلي
نبرة صوتك لم تفارقني
رغم صراخ السكون فصوتك  ونغمته لاتزال  بداخلي
لن اترك حنين  الهوى  يكون اطلالا
ولن ابحث عن ارض جديدة لاسقيها من مشاعري
لن ازرع بذور الحب واسقيها بأرض
جديدة
فأنت لازلتي من ازرع لها اجمل بتلات الازهار لانك الوحيدة التي لااساوم على حبك
ستبقى بين انفاسي لذة الحب الكبير
لو خيم الموت بقربي
وارتدى سواد الحزن والالم
سأعود بقوة كطائر الفينيق ينبعث من تحت الرماد
ليس من الخطيئه ان اعشقك
ولكن الخطيئه اننا لم نكن مع بعض
على عدم وجودي معك  تنتحب احداقي
يامن احببتك ولا استطيع ان اكون قربك
هل قدري ان اتعلق بالنجوم
ام كتب علي ان احبك رغم الغيوم
لازلت احبك رغم البعد وطول السنين
وقد اختطف  البعد سنيني!
وجعلني في غمرت ضياعي
اجدك بكل كياني
بوسط  قلبي
في انفاسي .
في حرقة دموعي
في صرخاتي

سيدتي
معك انت
عزفت كلمات عشق  بناي الحزن والشجن
لاكتب قصتي  على  رمال الشاطىء
خوفا ان تقرأ ! انتظر الموج ليمسح ماكتبت
بكل وقتي  اسرح في احلامي  لاني استجدي بها البقاء
ربما يتسلل الجنون بلحظات الذكرى. فيبكي على الحال
ويبحث عنك ليجدك هنا بوسط القلب
فيحلق الجنون عاليا وبعيدا هناك عند الغمام فهناك اجمل واطهر
فيجد ماهو متأصل بالروح ليعود ويغفو للحظات .
ثم تتجدد الذكرى لذا لااستطيع ان انفي الجنون عني
كتاباتي مجرد آلآم مبعثرة .
أنزف من داخلي على اوراقي  لإعود للهرب من جديد
كم هو مرعب إمتلاء القلب من الالم
المس السماوآت واجد أن سماء الدنيا إحتضنت روحي
فأعود واسترجع واقعي والمي
كل يوم امسك ورقة وقلم
اسطر في دفتري مستحيلات الزمن
جفاف الايام  . والم السنين .  ودموع تثقل المقلتين
تتنفس ذكرى لحظات سرور  حين تتعانق الارواح وتتحد
ثم تفترق على  حاضر جاف  ومستقبل صلد  وواقع لايعرف اللين
فيبدأ نشيج يدمي داخلي   وتسقط دمعات تحرق مقلتي   بدون ان اشعر بها
بدونك دنيتي  بلا صبح أومساء   اوقاتها متشابهه
لازلت كما انا !!!!!!

**ثرثرات مسافر(22)**

افريقيا
النيجر
بالطريق الى مدينة اغاديس
استيقضت بالصباح  واخذت حقيبتي
واستقليت سيارتي  وذهبت الى المجموعه التي سترافقني  الى مدينة اغاديس
كنا ثلاث سيارات  

في عمق الصحراء الكبرى
اخذنا بالطريق عدة ساعات الى ان توقفنا بعيدا عن الطريق
ونصبنا مخيمنا
ما اجمل الصحراء والهدؤ  وقت المغيب
صحراء بكر لم تتلوث
لايوجد الا  اشجار متباعدة  وكثبان رمليه
تناولنا طعام العشاء
ثم اتجه كل منا الى خيمته
جلست مقابل خيمتي
واخذت استرجع كل ذكرياتي

دمع العين من الممكن ان يجلب للنفس راحة وقتيه
ولكن دمع الشوق ينزف به  القلبُ بإستمرار  ولايمكن ان يريح

احتاج الى ان افهم حقيقتي لإرتاح بحياتي
امنياتي بسيطه بعالمي   ولكن صعب تحقيقها او مستحيل بالعالم الحقيقي
امنيات واحلام  لاتؤثر على احد ولاتتدخل بخصوصية احد
لم اتوقع ان   اجني هذا البؤس والالم
كانت توقعاتي ورديه ليس بها اي الم داخلي
لآني اعتمدت مبدأ لحياتي  عدم ظلم احد او اخذ ماليس لي
ولكن بهذا الزمن لامكان للصدق والنوايا الطيبه
لااعرف هل اخطأت طوال هذه السنوات  ام  لم اخطىء
اليوم سأكتب وابعثر
كل اوراقي كل التحفظات التي تعج برأسي
سألعن الصمت وسأطلق العنان لصراخي
سأفرغ هذا الكم الهائل من الالم على اوراقي
سبب ما صأصرخ به انه لم يوجد من يحس بي
ولم يتفهم احد حالتي
لم يعي احدا سبب المعاناة والالم التي تتبعثر بتقاسيمي وملامحي
الفرق بيني وبين المرضى النفسيين
انني اعي  اسباب وصولي الى هذه الحالة من الالم والضياع
تيقنت جدا ان عدم احساس من حولي بما اعانيه  وجهلهم بما يعتمل بداخلي من الالم
اشعرني بالغربه
تقتلني الغربه وانا اتمتع بالحضور الطاغي بمجتمعي وبين اصدقائى واخوتي  وكثر اصدقائي
ومعارفي
هذه غربتي هى من جعلتني احب السفر والغياب عن محيطي
اصبحت بمعاناتي من غربتي  جسدا بلا روح
تبا لحياة بلا روح بلا مستقبل .عائشه لماضى فقط ملىء بالالآم والشجن
لم يدر بخلدي ان يكون الفراق مصيرنا
هل يمكن للايام التي ابعدتنا  ان تعوضنا عن بعدنا بلقاء قريب او بعيد
يسألني طيفك  ما اذا امثل لك
وكرر الطيف السؤال من انا
اجاوب طيفك انك انتي من احببت ومن ينبض قلبي بك
انتي الحياة التي بين اضلعي
انتي الروح التي استلهم منها كياني وكينونتي
ولكن يانبضى وحياتي انا من اكون بدونك
ارجوك جاوبيني
لم يجاوبني طيفك سوى بالصمت
اعجب من زمن  يرعي الهجر والحرمان
لقد بكيت الان وانا انثر بوحي على اوراقي
ماسر هذا الشغف بك  ليتني اعلم
ناديت  طيفك بصوت حزين   .
تعال ايها الطيف لنرسم  الوان قوس قزح
ونبتكر افقا جديدا للفرح
تعال ايها الطيف لنرسم الوانا تجوس خلال تلافيف الالم
تعال ايها الطيف نعانق شمس المغيب لنأخذ من اشعتها الدفء

كل ليلة بغربتي عن الناس يأتيني
الليل صامتا باردا
لم احس  بصيفه مجرد  ليل بارد  ككل الليالي
بكل الفصول  باردة صامته
كل ليلة يمر شريط الحياة بلمح البصر
سنوات تخنزل بثواني
أشعر بقسوةومرارة الايام
اشعر بلهيب الاشواق ووحشة الغربه
تتساقط دموعي حزنا على احلاما ضاعت
في عمق الصحراء الكبري
قبل الوصول الى اغاديس
جلست امام خيمتي  في الليل المظلم
لايوجد بالفضاء الا نجوم تشع بنورها
احسست بحاجتي الى مسامرتك امام ضؤ
اشعلت شمعة وجلست مقابلها كأني تمثال
بدات اتحدث الي الشمعة كأني اتحدث اليك
حدثتك عن احلامي وهواجسي
لعل حديثي يعيدني الى زمن  مضي
كنتي قريبة مني
هكذا العمر   يا املي يمضي بدون ان يستأذن
ملوحا باحلامنا وامآلنا  امامنا ولكن لانستطيع ان نصلها
اخذتني الحياة ونسيت نفسي بهذا التيه
اتمنى ان لااستيقظ يوما واجد ان العمر قد فات
اتمنى ان استمر بما انا فيه الى ان يتوفاني الله  لااتمني ان استيقظ بعد ان يفوت العمر
واجد انني خسرت كل سنيني  بوهم وحتى لايخيب ظني بالزمن الاتي
وابدأ  بجلد ذاتي
العمر ليس  بالدقائق والساعات والايام والسنين
العمر بهذه الاحلام والامال التي اطاردها
كيف اطارد احلام وآمال دون ان ايأس
كيف اطارد  سراب  بريحة المطر

 

**ثرثرات مسافر(21)**

لازلت بالمجر
بودابست
لم اخرج بالليله الفائته من الفندق
جلست بالشرفه اكتب اليك الى نصف الليل
وبعد ان احسست بالبرد دخلت الى حجرتي ونمت وطيفك وعبيرك يملاء جو الحجره
اخذت اتحدث الى طيفك الى ان نمت
استيقضت بالصباح
وقررت الخروج ولكن لم اعرف الى اين
نزلت الى استقبال الفندق
واخذت بعض البروشرات للاماكن السياحيه
اتجهت اولا الى  قصر  كيريالي بالوتا هو متحف كبير
ومركز ثقافي وصلت  اليه
مشيا على الاقدام  من ساحة كلارك ادم
يتكون من عدة اجنحة
الجناح الشمالي من المبنى يختص ب التارخ الهنجاري الحديث
والجناح الرئيسي من القصر يحوي المركز الفني الوطني
يحتوي على مجموعة من روائع الفن الهنجاري من رسومات
تعود الى العصور الوسطى
واعمال  حديثه من فن النحت
بعد ان اخذت جولتي بالمتحف  وطيفك معي
خرجت  واخذت سيارة للذهاب الى منتجع قريب من بودابست
واتجهت الى خارج بودابست

الى بحيرة بالاتون
تقع بحيرة بالاتون
وهي من أكبر بحيرات المياة العذبة في أوروبا تقع على بعد 94كيلو من جنوب غرب بودابست،
وهي أشهر منتجع  في المجر،
الشاطئ الشمالي للبحيرة يشتهر بمنتجعاته وينابيعه المعدنية،
في داخل البحيرة  شبه جزيرة تيهاني شبه جزيرة رائعةمن أروع الحدائق  في المجر.

تبلغ مساحة البحيرة  590 كيلومتر مربع،

وتغذي هذه البحيرة ذات المياه الفريدة ينابيع المياه الجوفية،
ويصب فيهاأنهار كثيرة
وصلت الى  البحيرة
بالساعة العاشرة صباحا
واخذت اتجول
ثم جلست بمقهي جميل
واخذت اكتب اليك

إذا كان لكل فعل رده فعل .
. فان لكل حب رده حزن .
. ولكل حزن رده جرح
حبي لك هو استمراري برؤيتك من خلالي ا
أدرك أن الوهم معك يكاد يكون هوه الواقع .
لكنه مر بالنهايه  لم استطع ان اتخلص من شعور البعد عنك وانا اراك بالوهم
مازل ابث اشتياقي  بين  سطور اوراقي
ارى بعينيك قصيدتي الحزينة وارى بقلبك  قصة تحكي المي
هل سأكمل ايامي الباقية  بصمتي وبث حزني والمي على اوراقي
هل سيبقى الم البعد والاشتياق يقتات من عمري
اتحدث الى طيفك بكل لحظه
هربت من كل  شىء بالدنيا الا من ذكرياتي وحبي
لم استطع الخلاص من المي وحزني
فى كل لحظه من عمري   لايهم اين اكون  وفي اي بلد
كياني وعمري  يتكىء على حائط الوجع من الذكرى
استمر فى عالم الاحلام حيث الطهر هنا
وجودك بأحلامي وبخيالي له طقوس  لااستطيع ان اغيرها
عطرا  شذاه يحاصرني صوتا يرن بمسمعي
لو فقدت احلامي وخيالي   سافقد كل  شىء  بهذه الدنيا
لم يبقى لي الا خيال واحلام وذكريات
لانك انتي  الهواء الذى اتنفسه
سافقد بوصله اتجاهاتي
الان انا بقايا انسان  ولكن  لو رحل طيفك  عني  ماذا سأكون
الله اعلم
وجود طيفك واحلامي معي  خير لي من  جفاف الافق
هل  يطمع شخص مثلي عاش وهو فاقدا لروحه  الا بالامل والاحلام لتصبرني على بعدك
كلما توغلت باالاحلام والامآل  لم اجد غير الاسى
وكأنني لم اذق بعمري  غير انين البعد والفراق طعاما
حزن تراكم بداخلي من سنين  اصبح كشبح يكبلني  اجهل تفاصيله
لازلت رهن عبوديه  هاجسي بك  ورهن مشاعري التي احبتك
استمريت برسم الاماني والاحلام على رمال شواطىء البحار كلما رسمت
جأت موجه ومسحت مارسمت  وها انا اعيد الكره والموج يعيد الكره
اجبرتني براكين داخلي ان  انثر مانحت بالقلب  على صفحات الورق
لازلت ابحث عن نفسي  المتفائله  ولكني لااجدها
بين مجاهل الحزن والالم  لازلت ابحث  عن طريق يوصلني الى واحات السمو
كم هي قاسيه ايامي  تحرمني آمالي وتبدلها الى خيبات  وآلآم    كم انا ضعيف امام احلامي
لازال العمر يهديني التعاسة  والاهآت
تمر علي لحظات جنون اخاطب بها جروحي وارتجيها ان ترحل
لانه لم يبقي بداخلي مكان تبيتي به ايتها الجروح
ارحلي وغادريني  فقد مزقتي احشائي
ارحلي وافتخري ايتها الجروح انك استطعتي ان تجعلي
داخلي مجرد اشلاء لاتجتمع

**ثرثرات مسافر (20)**

المجر
بودابست
وصلت الى مطار بودابست  الساعة السادسه مساء
كانت الرحله مريحه
بعد ان انهيت اجرأت الدخول خرجت الى خارج المطار واخذت تاكسي
تفاجأت ان السعر من المطار الى الفندق لم يكن مبالغ فيه كالدول الاوربيه الاخرى
14 يورو كانت الاجره
كان الطريق جميل مع انه لم  يكن ببذخ وسعة طرق اوروبا
ولكن كان يعيب عليه  زحمة السير
لم اتذكر كم تبلغ المسافه من المطار الى بودابست ولكنه قريب من وسط المدينه لا
تتجاوز المسافه 25 كيلو متر
اسم بودابست  اتخذت من اسم مدينتين  بودا  على الضفه الغربيه ومدينه بوست على الضفة الشرقيه
من نهر الدانوب وتم اتحاد الضفتين تحت مسمى مدينة بودابست عام 1872م
يبلغ امتداد نهر الدانوب الذي يمر بالمجر تقريبا 12 بالمئه من طول النهر الذي يمر بعدة دول اوروبيه
بودابست مدينة عريقه  بها المباني الاثريه التي  تعتبر ارث عالمي   لذا وضعت مدينة بودابست كوقع تراث عالمي لدي اليونسكو
وصلت الى الفندق الذي يطل على النهر
سكنت بحجرة بالدور الرابع لها شرفة تطل على النهر  

ما اجمل هذه المدينه
تخيلت وجودك معي بهذه  الشرفه
قلبي لايستطيع ان ينشغل بأي شىء الابك
جلست بهذه الشرفه اكتب لك
العمر يجري مسرعا ولم احظى بلقائك
لاادري كيف مضى العمر واستطعت كل هذه السنوات ان اعيش وانتي بعيدة عني
تمر لحظات عمري بين البكاء والالم والامل
اكتب لك بأوراق  لافرغ بها بعض الالم الذى يعتمل بداخلي
واعرف انها ستظل حبيسة
من الممكن ان  يكون ما اكتب مجرد هذيان  لايخفف من الالم  ومن الممكن ان يكون لدي امل ان يجعل القدر
هذه الاوراق  من المباحات بعد موتي
وتمر عليك
احاول ان اقنع نفسي ان غدا سيكون افضل من اليوم  حتى لو كان بالحلم فقط
كيف لي ان اخبرك ان دنيتي  تتوقف  على رؤيتك
اكلم طيفك كل وقت  واخبره   أني سجنت عواطفي  وكتمت كلمات عشقي
ولم يسمعها احد
فأنا لااحمل  الا حب  ومشاعر  لك انتي فقط
قلمي واوراقي تقاسما بوحي وفازا بكل شىء بغربتي
وجدت صفائى بالهزيم الاخير من الليل
حيث يعم السكون وتتجلي بداخلي كل  شفافيه احملها لك
وحيث يتعري كل شىء بداخلي  بوحدتي  ليغسل آهاته  ويداوي جرحه بوجود طيفك
قطرات من دموعي  تزاحم السكون لتشغلني بمسحها عن وجنتي
اتمرد على احلامي  وابثها بين اوراقي وصرير قلمي
استنزف كل يوم ذكرياتي وآهاتي  لاسطرها بقلمي
لقد تعبت من  احلامي وآلآمي
هل يصبح الحلم حقيقه ام يستمر  مجرد حلم صعب التحقيق
ان جف قلمي عن الكتابة اليك  فأعلمي ان   قلبي توقف عن ضخ الدم لشراييني
فإن حبي لك لايموت  حتى لو  توقف قلبي ولكن ماسيقف  هو مداد كلماتي لك فقط
اسال نفسي ؟
لماذا  الابتسامة على شفتي تطفئها دموعي
لماذا التفاؤل  والفرح لايمر الي الا ثواني لاتستمر
اه من  بعدك عني  مزق  داخلي
اصبحت انسان مكون من دموع وآلآم
اتمنى ان اعيش لإستنشق عبير الامان بقربك  ولو ثواني
عاهدت نفسي ان اكون لك  حبا لاينضب  وقلبا لاتغيره سنوات البعد والالم


**ثرثرات مسافر(19)**

جنوب افريقيا
جوهانسبرج

وصلت الى هذه المدينه قادما من كيب تاون
كانت الساعه تشير الى الحادية عشر صباحا عند وصولي
اظطررت للانتظار ساعة كامله ببهو الفندق لحين موعد استلامي الغرفة


جوهانسبرج هي عاصمة محافظة جاوتينج، أغنى محافظات جنوب أفريقيا، وبها المحكمة الدستورية الجنوب أفريقية.
جزء كبير من تاريخ جنوب أفريقيا في سويتو  شارع فلاكازي،  يوجد هناالمنزل السابق لنيلسون مانديلا


سكنت بفندق
Akuwaiseni


جميع الغرف لديها ديكور جميل وتشمل سرير مريح مع اللحف من القطن الابيض ،و مكتب؛ وتلفزيون ومروحة والتدفئة،

وأدوات النظافة؛والقهوة والشاي المجاني ، مناشف الحمام ,بانيو كبير .

والأرضيات خشبية من خشب الصنوبر  ومطبخ مجهز بالكامل. .

يوجد شرفه تطل على مناظر بديعةتأخذ اطلالة على الحديقة والمناطق المحيطة بها.
كم تمنيتك معي
بعد ان القيت  عصا ترحالي بهذا المكان
خرجت الى وسط المدينة
ودخلت الى المنطقه الراقيه بالمدينه
اتجهت اولا الى اشهر ساحة فى المدينه
هى ساحة نلسون مانديلا حيث تمثاله الكبير والنافوره التي تتوسط الميدان
جلست على كرسي في احد المقاهي التى تطوق الساحه ويحد الساحه سوق كبير
بدأت اكتب لك
شربت من كؤؤس الملل حتي اترعت وامتلأ داخلي
لم اشتاق لشىء بالدنيا قدر اشتياقي للقائك
انتي نسائم الحياة التي أعيش بها
يكفيني نسائم ذكرياتي هي ماتجعلني اقاوم الموت البطىء الذي احس به
الاحساس بالضياع احساس فضيع
حين اتكلم تخونني الكلمات
اتمني لو اني لااعرف الكللمات ولاتراكيب الجمل  لانها عند التحدث عنك يفقد لساني مخارج حروفه
افضل الصمت على الكلام
كم اخاف ان اتكلم فيخونني التعبير
واقول ما لااعنيه حقا
لو تكلمت  اموت من خذلان كل جمله ينطقها لساني
لان الكلمات تخرج  متقطعه ويجف ريقي  وتتبخر معاني الكلمات
الوحده اذا انفردت بنفسي قاتله
هل تعرفي معني  ان تكون الوحدة بداخلي  تعيش معي كل لحظاتي
لذلك  اشعر بالانطواء
من المؤلم فقدان الاحساس بالنفس
سنوات كثير  وانا فاقد الاحساس بماحولي
لم تلفت انتباهي كل التغيرات الحاصله حولي
من صخب الحياة
وتغيرات البشر
وتأثير السنوات على محيطي
اضعت عمري بين طيات حزني
من الاسواء ان اموت وانا لازلت على قيد الحياة
اشعر بالوحدة  مع وجود كل هولاء الناس حولي
املك نفس وجسد تائه بين الماضى والحاضر
لم استطع ان اكون بالحاضر ولم يرجع لي الماضي
كل حياتي ضائعه بين الاحلام والامنيات
لاشىء يسعدني
كل الاشياء تبكيني وتشجيني
لااستمع الا لصوت الانين من داخلي
ليتني استطيع ان أجمع شتات ايامي
ليتني استطيع ان اضمد جراحي
بداخلي  انتي !
تحمل حروف اسمك ادق تفاصيل
داخلي  انتي لنبضي ودقات قلبي
نعم سيدتي  الحب لايموت
اتعبني جنوني واشقتني ذكرياتي
حين ابحر بذكرياتي وداخل نفسي اجدك  بكل زاويه من داخلي  بكل ذرة من كياني اجد لك  اثر
اعماقي اكتست بالصدق ومشاعري لاتعرف الزيف
شعور مرير ان اشعر ان كل شىء تبدل   بالخارج  ويبقى داخلي كماهو لم يتبدل ولم يتغير

رغم  فقدان كل شىء جميل  استطيع ان اركن له بالمستقبل
شعور مرير ان أرى السعادة على كل من حولي واٌظهر لهم السعادة وأفرح لسعادتهم وانا مقتول من الداخل بالالم
اذا اظهرت مدى شقائي لهم اعكر عليهم صفوا سعادتهم
اظطررت  ان اعيش للخارج بشىء يناقض داخلي
بشع على داخلي  ان ارى اني مجبر على الابتسام واظهار السعاده  حتى لااشقي من يتمني لى السعاده
لا اريد ان اوزع شقائى على من يهمني امرهم
اشعر بالظماء ومياة الدنيا امامي  ولكن  لااستسيغ ولااستطيع ان اروي عطشي
لان عطشي لك وحدك
شعوري بعدم الرغبة الى أي شيء   حتي بالحياة
بداخلي بساتين من الورود  رويتها بدمع عيني
ولونتها بدم قلبي يشع عبيرها بعبق حب صافي لم تخالطه اى ملوثات
شعور مؤلم ان اشعر اني انسان لامعنى لي بهذا العالم ولاجدوى لي بالحياة
شعور مؤلم شعوري اني لااحتل مكانا في ذاكرة  او حتى زاويه صغيره في قلب من احب
لااعرف هل لم يسمح لي بالدخول مطلقا بذاكرتك وقلبك
شعور مؤلم  ان احس ان بداخلي حمم من البراكين ولكن ليس لها متنفس لخروج الحمم
التي تسطلي داخلي

**ثرثرات مسافر(18)**

جنوب افريقيا
كيب تاون

وصلت  عند غروب الشمس الى كيب تاون
اخذت تاكسي الى الفندق الذى حجزت به حجره
بعد ان وصلت الفندق  صعدت الى غرفتي
وبدلت ملابسي وخرجت
لاخذ جوله على محيط الفندق
وبعدها رجعت الى الغرفه  ونمت من الارهاق وتأثير الرحله الطويله
كان الشهر اغسطس  وحسب موقعها يكون الشهر هذا بارد 

خرجت من الصباح وبدأت اسير لااعرف الى اين  ولكن لمجرد السير
اتجهت الى الشاطىء واخذت كرسى وسحبته الى صفحة المياة
بعد جلوسي لساعه تقريبا  بدأ الجو يتغير
هبت  ريح  بارده تحمل في طياتها الالم والامل

لم استطع ان اتحمل هذا البرد  الريح التي اخذت تشتد

فرجعت الى حجرتي بالفندق  وجلست  اتابع مايعرضه التلفزيون  المحلي من احتفالات  بعيد من اعيادهم التي لاتنتهي
تناولت الغدأ  بحجرتي حيث لم تكن لدي رغبة بالخروج  وجلست لم اتحرك الى المساء

اقبل المساء  فخرجت من حجرتي الى تراس الفندق  المطل على الشاطىء
نظرت الى النجوم فوق المحيط  وسرحت بعيدا بالفضاء
اشتياقي لك بحجم الفضاء
هذه الليله جسدت اليك احساسي بكل نبض بي
طال الشوق والانتظار لقدومك
احاسيس يصمت منها حديثي وتنحني لجنون مشاعري
شوقي لك يسألني عن دقات قلبك وعن نبضك
عشت بإحساسي بك وبكل نبض بك ينشر ذبذبات بداخلي عن كل اجوائك
عشت  بإحساس ليالي الانس الحالمه
لم انتبه الا من حرارة دمعه  سقطت على خدي ووصلت  الى فمي واحسست بملوحتها
هذه الدمعه  انسكبت من ذكريات فرح بين طياتها حزن ممزوجه بملوحه الم
لها عبق من الماضي والم الحاضر
رويت من داخلي بشجن الحاضر
هكذا مشاعري واحساسى في كل اللحظات تكسوها الرقه
هكذا دموعي تعانقني عندما  اكتب اليك
واتذكر مأساتي وحزني ببعدك عني
في عمق التفاصيل تطراء تفاصيل
لانك مثل النور الذي يظهر كل شىء بداخلي اصغر التفاصيل .
تظهر بشفافيه مشاعري لك
ضاع قلبي ببعدك
واصبحت اصرخ من الالم بصوت مكتوم لايمكن ان يسمعه احد
اصرخ بصوت مكتوم من اللهيب المشتعل بداخلي
انادي طيفك وهو بداخلي ليخرج واراه واحدثه
فى  بعدك  انطفأت اضواء بداخلي وحل بدلا منها ظلام
تجمدت بداخلي  سنواتي
اصبحت اعيش بالماضي وبالحلم واعرف انه لن يصبح حقيقه
ليت الحلم يصبح حقيقه
ماتت خلايا جسدي ولايحييها الا ان الحلم يصبح حقيقه
مازالت بداخلي صرخات مكتومه لن تفارقني او ارتاح من الصراخ المكتوم
حين يفقد الانسان احلامه وآماله يختزل كل الوجود والحياة بإنها الالآم
ويختزل كل الالوان باللون الاسود
ويلون كل الاشياء بهذا اللون الاسود القاتم
حين يفقد الانسان آماله واحلامه
تتجمد كل مشاعره عند اوجها ولايستطيع.
ان يغيرها او يسترجعها الى نقطة البدايات
لايستطيع أن يضيف او يكون مشاعر جديده اولايشعر بدفء بعدها ابدا
ويواجه واقعه القاسي يواجه ثلوج وتجمد وبرودة مشاعره
فقدت رغبتي بكل شىء بهذه الدنيا
لم يصبح لأي شيْء  في هذه الحياة قيمه ولامعنى
انسخلت من كل شيء واستمريت بمحاربة نفسي ومحاربة  اي نجاح  لاني لااستحقه
لففت نفسي بالقيود واسرتها بداخلي  لتحطيم كل رغبة بالنجاح
حين فقدت رغبتي بالحياة جبنت عن الانتحار الحسي  واخترت الانتحار المعنوي
فقدي لك لايمكن ان يعوض بكل  فرح وسعاده بهذه الدنيا
انتحاري المعنوي  جعلني استطيع ان اجهر بضعفي
واصبحت استطيع ان افصح عن براكين صمتي
فوق مساحات الورق واغذي الصفحات البيضاء بنزف دمي

** ثرثرات مسافر(17)**

اليوم
اكتب لك من كينيا
نيروبي
العاصمة الكينية نيروبي
مركز للأعمال والتجارة بشرق إفريقيا،
تمتاز بمبانيها الشاهقة وشوارعها الفسيحة،
ويوجد بها العديد من المحلات التجارية
والتي تتنوع ما بين الحديث والقديم.

من المعالم الموجودة بالدولة
متحف كينيا الوطني ويضم عدد من المعروضات التاريخية والثقافية،
والمحلية، ويتمكن السائح أثناء زيارته لكينيا بالاستمتاع برحلات السفاري.
وصلت بالصباح برحلة قادمة من السنغال
مطار يغلب عليه الهدؤ  والديكور الافريقي المميز
مطار صغير ولكن نظيف
بعد ان انهيت إجرأت الدخول  اتجهت الى خارج المطار واخذت تاكسي
واتجهت الى  وسط العاصمة

وسكنت بفندق بالوسط التجاري للعاصمه
لم  اجلس بحجرتي الا  لاخذ دش وتغيير ملابسي
خرجت كما العادة  في اي مكان جديد  اكون متواجدا فيه
لإستكشاف محيط الفندق
اخذت اتجول  بوسط المدينة
دخلت الى احد المطاعم الافريقيه
وتناولت الغداء
ثم عدت الى الفندق  ولم اخرج بعدها طوال اليوم
الى ان اقبل المساء
اتجهت الى حديقة الفندق وجلست  على كرسي بطاوله لشخصين
معي دفتري وقلمي
وبدأت  ابث مايعتمل بداخلي  لاوراقي
التي اسقيها من حبر دمي
خرجت بعد ان  ملآتني الاشواق لك
ولم  استطع ان  اتحمل اجلس  من ضيقه وقهر بالنفس
من تذكري كم انتي بعيدة عني
اكتب لك وا نا بي من الالم والقهر مالله عالم به
الم يتنقل بجسمي كاملا
قهر يشل حتي تفكيري ويسبب لي صداع لايمكن تحمله
انا مؤمن بالقضاء والقدر
ولم يقدر الله لى ان اكون بقربك
لا استطيع ان اسامح من كان سببا ببعدك عني
ولا استطيع ان اكرهه لاني لم اتعود الكره
عذاب بعدك عني  جعلني تائه لااستطيع حتي ان اعيش حياتي
واتساير مع واقعي
احببتك  اقوي من حب الام لابنها  احساسي بأنك الحياة لي جعل داخلي
لايحس بطعم الحياة وانتي بعيدة عني
سقيت حبك ونما من دم قلبي  فأصبحت لااستطيع
ان امنع عنه ان يرتوي من دمي حتي لايموت
لان بموت حبك  لااستحق ان اعيش بعده
صمتي عن الصراخ بحبك  خوفا عليك
لا استطيع  معه الا الانين
الذي فتت اوصالي  ومزق اعضائي
يتعالى انيني الصامت بالهتاف بإسمك
اليأس من لقياك  جعله يقتات من عبراتي وآلآمي
لو تعرفي انك لي لحن الدنيا   وذرات الهواء
لما استطاع احد ان يفرق بيننا
مع دوي الحنين بداخلي لك  ابكيك بكل اوقاتي

عندما يضيق بي الفضاء وانادي بإسمك
يرتجف صوتي واختنق بحروف اسمك من عبراتي
اضيق بعواطف تعصف بداخلي لااستطيع ان امنحها لإحد غيرك
اي صحوه بعد حلم جميل كالحلم بك انت
ليتني استطيع ان ااصرخ بداخلي لإوقظ نفسي  من حلمه بك
اي وداع لحياة  لم استطع ان اعيشها معك
لااستطيع ان افرح او اعيش حياتي  بواقع لايحتويك بقربي
عندما يخنقني البكاء وتمر الساعات ومازلت مختنقا من بكائي
ولاتعرف النفس كيف ترتوي من روح هاجره
وتعمل على اعادتها  وليس لها الا السراب والخيال
تبدأ معاناة  الشوق المجنون  وتزداد بقوة وحشة الانتظار الممل
ولكن رغم ذلك يظل بصري  يعانق وجه القمر المضىء  لاني ارى وجهك
به و احكي له قصص الحب والامل واللقاء ولن  الوح بيدي  لوداعك
انتي مدار كوكبي الاوحد
في الصبح والمساء في وقت الشروق والغروب
لك الخيار ان ترحلي بجسدك عن عالمي
ولكن طيفك واحلامي لن ترحل  معك

**ثرثرات مسافر (16) **

الهند
دلهي
وصلت الى دلهي
مدينة عتيقه بها معالم  تراثيه لها صله عميقة بالتاريخ الاسلامي
سكنت بفندق صغير
وفي اليوم التالي لوصولي
خرجت لحظة شروق الشمس
وكانت الوجهه مدينة اكرا
وبعد تقريبا خمس ساعات وصلنا الي اكرا
وهي المدينة التي تحتضن الاعجوبة الاسلامية الوحيدة من عجائب الدنيا السبع
تاج محل
انظر اليه من البعيد واستعجل خطاي للوصول له

أنظر الى تاج محل من شرفه قصر شاه جيهان


جهه اخرى من القصر


 

له جمال يأسر القلب
واسطورة للعشق لاتنتهي
نقشت  من خلاله اعظم اسطورة حب بالقرون الوسطي
رخام ابيض ومرمر يسبي القلب من جماله وروعته
شيدة الحاكم المسلم شاة جيهان عام 1631م
تخليدا لزوجته ممتاز محل  التي توفيت وهى تنجب ابنه الرابع عشر
وقد زينه من الداخل والخارج بالآيات القرآنية
التي نحتت بإبداع لايوجد له نظير

تاج محل


يا الهي   هذا الجمال الآسر  لا اريد ان اخرج منه
اخذت اتجول وانا منبهر بكل زاويه بهذا البناء العظيم
قرأت  اغلب مانحت على جدرانه
اخذت ركنا   بحدائق هذا المعلم
فجلست علي احد الكراسي  فتخيلت انك معي   فأخرجت دفتري
وبدت اكتب اليك انتي وحدك
انفصلت عن  الواقع المحيط  بي
واندمجت في مناجاتك
انا كما انا من بداياتي الي يومي هذا
مازلـتٍ أنتي حلمي
انتي صومعة عشقي وملآذ ذاتي
صرخات تعتمل بداخلي ابوح بها لإوراقي
تعتمل بالنفس  احلام  تضوي شمعة الامل
رغم غصة الفراق والالم
ورغم مساحات الحزن التي تسكن  قلبي

التفت   خلفي  فأري ظلي  خلفي يتهجي ما كتبت لك من عبارات
اكاد ارى دموع الظل  تسقط على وجنتيه
ترى هل  ارى ظلي يوما  مبتسما ولاتلوح في عينيه   لمعة الدموع

ارى على كفيك  تاريخي وشجوني
اراه ينساب من بين اصابعك وارى فرحي  يمر صامتا  كأنه خجل  مما فعل بي
ليس لي في امري اختيار
منذ ان   رحلتي عن  حياتي
اصبت بالتيه  ولم اجد في دنيتي مرسى لنفسي التائهه
لان مرساي هو وجودي بقربك
بداخلي اجدك  بكل لحظاتي
ولكن لم اجدك  بالواقع الذي اعيشه
فاستعذبت الرحيل الى داخلي والغوص بأعماق نفسي
قدر كتب علي   ان اكتب مشاعري على الورق واناجي طيفك الذي يسكن داخلي
سأكتب لك بدمي  واكتب لك بدقات قلبي ونبضي
املي ودنيتي
كل يوم اضع رأسي لإنام وكل  املي ينحصر  في ان انام بدون ارق وبدون التفكير
بك او بمناجاتك  وان  يتركني طيفك  وشأني
ولكن هيئات ان ارتاح وحبك يسري بأوردتي مع دمي
ارى ايامي  تمر بدون ان اهتم ليوم اخر اعيشه وانتي بعيدة عني
أبكي لضياع يومي وانا توجد لدي كل متعه يحس بها البشر
ولكني لااحس بها لانك لستي بقربي
لا اعرف  كيف اجد الفرحة  لنفسي التائهه
لاني موقن ان فرحي وسعادتي وراحة نفسي  تكمن بوجودك بقربي
اليوم  وانا بتاج محل بعد ان شاهدت اسطورة حب  تمثلت في بناء المحب لمحبوبته هذا الصرح الرائع
زارني احساس غريب وجدت معنى اخرللحب. ان الحب ليس شرطا ان يكون
بأمل اللقاء  او ان العشق  يكون  لهدف قرب المحبوب
وجدت  القناعه ان الحب هو التمني السعادة لمن احب لو كان بعيدا عني
لو كان  حب  شاة جيهان لممتاز محب لهدف اثارة اعجابها  لما بنى لها هذا الصرح بعد وفاتها
ولكنه الوفاء للحب
انتي متربعة بأعماقي وانا الان بغاية الفرح وكأني ملكت العالم بأسره
فكيف لي ان اخفي  انك  النور لحياتي  حتي لو كنتي بعيدة عني
يكفي اعرف انك تعيشي بهذا العالم وانتي  بسعادة
لست ممن  يحيلهم عدم تحقق احلامهم  الي حاقدين او حساد
ولست من اللذين يتوقفون  عن الحلم في حاله  تأخر تحققه
انا  إنسان  يزداد من صعوبة تحقق حلمه  قوة
يزيدني صعوبة تحقق حلمي اصرارا وعزيمة

**ثرثرات مسافر (15)**

النمسا
سالزبورغ
سكنت بفندق جميل يطل على مناظر غاية بالروعة
ولكن لم احس بروعة هذا المكان

بكل الليالي اتنفس عطر الفراق  واستنشق  آلآمي
ورتوي بداخلي  من عطش سنيني بآلآم اوجاعي
واستكين ببيوت الدمع  واضطجع في آهات الانين
يشجيني حنيني الذى لايهداء
الست انت من هويتها من صغري
سرمديه  عشق  مجنون تجتاحني بكل لحظات عمري
رحلت من عالم الواقع الى عالم الخيال لاتمسك  بك حتى لاافقد حضورك
انتي من جعلتيني اعيش فى عالم الخيال بعد فقدك لإوهم نفسي انك بقربي
لم اصدق فقدك ولم اعيش واقع انك لست بقربي
اناديك في كل ليله ليخرج  طيفك من داخلي ليسامرني
الست انتي من ارى وجودي بك
اهلكت نفسى وجسدي واسقيتها من عذاب فقدك .
لم اعفو عن نفسى وتحميل نفسي التائهه
انها السبب فى فقدك
فماذا بعد ان حرمت من لقياك كل هذه السنين
وتركت هذه الروح هائمه في عالم اللاشعور
التعب والشقاء واالالم  ليس فقط في صدمتي الاولى بفقدك
ولكن كل الشقاء والالم يتكون  ويحضر بقوه  عندما اشاهد شيئا جميلا
او يوم به فرح  فأبحث عنك لتشاركيني ما اشاهده او تشاكرينى الفرحه فلا اجدك بقربي
هنا يزداد الالم بقوه لاتحتمل
ابحث عن نفسي
فلا اجدها  فأضل ابحث  فلا اجد الا مجموعه من الالآم وذكريات من الماضى
تورات فى داخلي تخجل ان تخرج من الداخل لهذا الواقع الذى  لارغبة لي  بعيشه

لحظاتي  وايامي  تتلازم مع الالم والحسرات والفقد
ذلك الفقد الذي سرق مني اسعد لحظات العمر
واهداني التعاسة الابديه

—————

نظرتي لك لم تتغير طوال السنين
مازلتي تلك الوردة الجوريه  يتجمع عليها الندي ساعة الفجر
فلتزهي بأشراقتك فأنتي فقط يحق لك الزهو
تتجول معك نسماتك العطرة اينما اتجهتي
لتزداد  النسمات من عطرك
لازلتي تلك الفتاة التي تمرين ببساتين الزهور  فيتمايل عليك الزهر
طربا وسعادة  لينهل من عذب عطرك  الساحر ليظفي على هذه البساتين
عبق عطرك
فتكوني انتي اميرة الورد   فحق لك فلابد للورد من أميرة

——————

بحثت  وجربت  عمن اتقاسم بقية  لآحلامي ولحظاتي معه
ولكني  فشلت  وتجرعت مرارة الهزيمه
وعرفت ان الاحلام واللحظات لاتشترى
كانت حاجتي التي بحثت عنها  ان اشتري احلامي او اجد من اتقاسمها معه
ولكن بعد التجربه  تأكدت من الفشل وعدت  الي احلامي التي داخلي
لايمكن ان تتعوض او اشاركها مع غيرك
لانك انتي الحلم والامل والاحلام واللحظات
يمر النهار والليل  والامكنه وتغيرها
ولكن  لااشاهد او احس الا بطيفك امامي
واستمر بلملمة اشلاء نفسي التائهه  لتتبعثر من جديد واعيد الملمها
لاادري كيف الملم اشلائىء وانا بلا اشلاء
هل هي اشلاء نفسى التائهه  ام اشلاء احلامي الموؤدة

** ثرثرات مسافر (14) **

هل تعرفين نبض  قلبي
وتغيره
القلووب تضخ الدم  بالاورده لتنقل للجسم الحياة
ولكن قلبي يضخ حبك لجسمي ليحيا به
يأتي بكل وقت من القلب للاورده والشعيرات ليحيي كل جزء من جسمي
ان القلب على شفا الانهيار
لن يتوقف عن ضخ حبك  الا اذا توقف .
محال ان يضخ الدم فقط بدون حبك
عهدت من نفسي كثرة الاسئله
لكنها الان اكثر
لايكاد يتسع لها عقلي
لو فكرت بلحظات ان اعد احلامي   لمت قبل ان اُنهي عدها
ولكنها تتلخص بشىء بسيط  هو قربك   تتجمع كل الاحلام والامال بقربك مني فقط
اعوام كثيرة مضت
وانا لا اعرف بالحياة متنفسات اخري ولن اعرف
لانى  لااعترف بمتنفس بالحياة لي   الا انتي
انتي كالغيث  الذي تنتظره صحرائى  المجدبه

أعلم أني أطوي سنة من ضمن السنوات الكثيرة التي طويتها
وهى محمله بمخزونات
من الالآم
روحي  تائهه كريشة تحملها الرياح من مكان الى مكان  لايمكن ان تستقر
ويقر لها القرار الا بوجودك معها
انا صدى لمعزوفات من كلمات من لحنك
الحب  شعور آسر  يرقى بأنفسنا ويسمو بنا  الي اعلى مراتب الشعور
والشفافية

في امواج احلامي تذوب نفسي  التائهه
وانسى اتجاه اشرعتي  الحائره
لا اعرف  الى متي هذا التيه
هل تقبل ايامي  وتشرق شمسي ام استمر بهذا التيه الى اخر العمر
تهالك جسدي الذى اضناه شوق السنين
تهالك فى زوايا الالم والحرمان
الالم  هو اخر محطاتي التي  ارغب بالهرب منها
لم ارغب بالولوج اليها  في اي سنه من سنواتي
ولكني ولجت اليها مرغما من سنين
الله خلق بداخلي  مشاعر مرهفة
كل جميل يدخل لداخلي يكون منك  واليك
لا ادري  لعلها  تحين لحظتي الموعودة حتي لو كانت بالخيال والحلم
لاخذ قسطا من الراحه  واتزود بطاقة للبقاء
ليس من السهل ان انثر مايتقاطر من الوجد من داخلي لغيرك
فقد تمكن مني الالم وانهكني
وكل آهآتي  وجروحي لن تندمل وأسى قلبي لن ينتهي وانتي بعيدة
اتمنى ان امشي منتصب القامة
وانفض عني ظلال البؤس والتعب والالآم

** ثرثرات مسافر (13) **

ليس لي يد في تدمير احلامي
انا فقط لم اقاوم بقوه
لم استطع ان اصمد
لست محتاجا طوال السنين لمن يعلمني البكاء
لانه تكالبت علي قيود الحزن
اجدبت ارضي وجفت زهوري
ارويها من دموعي ولكن لم تستمر بالحياة
سئمت لملمة جراحي
سئمت الذكريات التي تسمم بالالم داخلي
سئمت داخلي العليل من الهموم
انطق احرفي التي تعبر عن داخلي
مادام من حقي ان اعبر عن احلامي
سأتمسك بها جيدا   واحتفظ بكل شىء
حتي مايؤلمني منها
احساسي بالفقد لكل شيء احساس مؤلم
كل يوم يمر علي افقد شيئا من ذاتي
كل هذا الالم والفقد للروح والامل والحياة
رغم كل شيء
استطعت ان أُبقي قلبي نظيفا من الحقد
على من تسبب لي بكل هذه الآلآم
ليس خوفا
ولكن لعدم تقبلي  ان يدخل بقلبي مع حبك كره أو حقد لاحد
امنياتي وآمالي حولتني الى آلة للعد
كنت احسب الدقائق
ثم بدأت احسب الساعات
ثم الايام والان السنوات
سنوات بعدك عني جعلتني بقايا انسان
ما اطول المسافة التي تفصل بيننا
خطيئة ان جاء لفظ اسمك على لساني
عند احد
لانهم لايفهمون هذه النفس التائهة
انتي داخلي بزحمة الانفاس
انتي من لونتي لي الحياة بالسابق
ولكن الان الحياة ممله بلونها الاحادي
اتمني ان اتوقف عن تذكر ذكرياتي
ولكن عقلي لايتقن السكوت  ولو لثواني
لاحتراق اشواقي  من الم انتظارك
بلغ بي االاسى  الى استجداء الموت
ان يحضر
ارحمني يارب اريد ان اموت وقلبي لم يتلوث بالحقد او الكره

** ثرثرات مسافر(12) **

الفلبين
مانيلا
وصلت  الي مانيلا
بالصباح الباكر
حجزت من المطار حجرة فى فندق
بدون أي ترتيبات مسبقه
بعد وصولي للفندق الذى يقع فى منطقه هادئه
في ضاحيه من ضواحي مانيلا
وضعت حقيبتي بالحجرة
وخرجت بجوله  لإستكشاف محيط الفندق
لم استمر بجولتي طويلا
عدت الي الفندق  واخذت اتقلب  على السرير طلبا للنوم
امضيت ساعات من عدم القدره على النوم  فنزلت الى مطعم الفندق
وتناولت الغداء  ورجعت احاول النوم
لم انام الى وقت دخول الليل
كان طيفك امامي
وابتدأ سيل الذكريات
كل لحظاتي ذكريات
أسرتني بكل تفاصيلها
هنا كانت البسمه
هناك كانت الضحكه
هناك كانت الالعاب
هناك كانت الهمسات
الا ياليل ما اطول شجونك
لااعرف لو حكم القدر ان  نتلاقي
ماذا ستجدي
هل ستجدي انسانا  يملك  روح
لااعتقد

لان الروح دمرت  واصابها الخواء
عالم بداخلي غابت الشمس عنه
ودمرت العواصف داخلي  تفاصيل الامل
وصوت  ناي الالم  يشجو بداخلي
لحن اصر الناي على عزفه
وعم الاسى قلبي وتأسى
وهطلت دموعي من نزف شجني
من وسط قلبي ينبع العزف
فأنفطر القلب من شجني
استمريت بالتفكير بهذه الفرضيه التي لن تحدث
ثم وعادت احلامي تؤرقني
وبدأ مشوار الالآم
ياالمي
لااعرف  بأي سهم اصبتني
ففي داخلي  آلآم تنهكني
اختزن بداخلي  حكايات
اريد ان اكسبها  الحياة
هنا  بهذه الكتابات  احببت تسجيل
بعض الامنيات
لعل نشري لحروفي  المنكسرة
لعل بنشر هذه الحروف
يحيا قلبي بعد موته
اشكرك   ايها الطائر ان شاهدتك هذا الصباح
وسمعت تغريدك على غصن  متطاول من شجره امام غرفتي
لانك اعطيتني بتغريدك  هذا الزخم لاكتب  ماعجزت بليلتي السابقه ان اكمله
عندما اقف بينى وبين نفسى  اتوارى خلف مشاعري
وامسك قلمي لاكتب لك  ذكريات وحنين وآمال مدفونه بداخلي
حنين للحب   وحنين لمشاهدة ضحكتك وآمال للقياك
في داخل كل منا تغفو مشاعر
استطعت بالكتابه اليك  ان اخرج بعضها
انا  اصبحت  بعد فقدانك رجل آلي
اتعامل مع كل البشر من الخارج
خبأت المشاعر الانسانيه داخلي
لااستطيع ان اعطي لإحد  اى مشاعر
لانها ملكا لك
استعذبت  تعذيب ذاتي
رأيت حفاه يسيرون على الشوك فسرت معهم
اشواك تدخل بقدمي وتنزف اقدامي منها
ولكن لايظهر تأثير الالم على وجهي
اصبح وجهي خاليا من اي تفاعل مع الالم
لان المي  داخلي اصبح الالم  يستهويني
لجلد ذاتي  حيث لم استطع ان اقف بوجه العالم من اجل الفوز بك
جلد الذات بسبب تفريطي بك  اصبح هاجسي
بكل وقت الوم نفسي واعذبها
انا من فرط بحياته  انا من لم يستطع ان يحافظ علي قلبه
من الانكسار
من انا ايتها الروح
انا تائه لااعرف من انا
انا من ضيع  ازمانه
انا من ضيع حياتة
انا من ضيع كل شىء جميل لإستمراره
عندما ينهار جسمي
وافقد قدرتي علي الحركه
وتلاطمني ظنوني
ابكي طويلا على حب اضعته
علي امل فقدته
على حياة تمنيتها ولم اصل لها
كم من الاحلام بعقلي نسجت
وعندما اتعب من الانين
ومن ضجيج الغربه
وعويل داخلي
اتعثر
ثم  انهض من جديد
وابدأ بأشتياقي  لتعذيب نفسي مرة اخري
علي بوابة الذكريات
لاتظهر مشاعري  لايظهر علي الا قلق عيناي
اطبق  جفوني حتي لايرى احدا انكساري
يشجيني لهيب اشتياقي
يحاصرني لهيب انيني
لم استطع ان القيه بعيدا عني
كبريائي  يحطم ذاتي الحائره
كثير من الناس حولي
ولكني غائب عنهم
اذرف دمعي لوحدي
اجول بكل مكان ابحث عنك
كم انتي قريبه وكم الحلم بعيد
استمع الان  لصوت الرياح  تحركت الاشجار منها

احتكاك الرياح بأوراق الشجر كأنه نحيب يعرف  مابداخلي وينوح على حالي
انتصف الليل ولازلت بمكاني
احلامي تتخبط  بأجنحة الظلام
وتهرب من نفسها
ونفسها ترفض ان تفارقها
اطلب من الهي ومولاي
سبحانه
ان يريحني مما اقاسي
لقد احترق داخلي من  حراره الالم
اصبحت اغوص اكثر بالالم
واتذكر خديعتي طوال السنوات
كنت مستغفل عن المتسببين
رأيت دموعهم انهم  لايستطيعوا عمل شيئا
واكتشفت خدعتهم بعد سنين
طالما سمعت من صغري
هى لك  هي لك   هي لك
وانت لها  وانت لها
نعم عشت بأمسي سنوات
اخلصت لذكرياتي
وسأستمر بالاخلاص
لااستطيع الفكاك

** ثرثرات مسافر (11) **

اخذت من تجربتي
ان الالم لايزول
وسيستمر قائما بذاتي
بكل لحظه من حياتي
عبر تفاصيل دقيقه  من الممكن ان تمر على مئات الناس ولاتلفت انتباههم
استشعر بها  انها مرسلة لي وحدي
كم من التفاصيل تتزاحم بداخلي
كم من تفاصيل تناجي غيابك
هل هو  شوق او حنين او قهر
لاادري  جنون هي حياتي بدونك
كم تمر علي لحظات يختلف فيها شعوري تجاهك
مشاعر متضاربه
حنين وشوق   قهر والم   لهفه على اخبارك
هل انتي سعيده  ام لا
هل  تمر عليك بهذه اللحظه لحظات فرح  ام لحظات حزن
بكل تفكير بك  اتسأل واتمني أن تكوني سعيدة بحياتك

===============
سنوات الحزن والالم جعلت قلبي رقيقا
يسهل كسره  في اي حديث عنك او يأتي اسمك  به
أنتي هوائى الذى انتفسه
فكم هو مؤلم حرماني من الهواء
سنوات العذاب تستمر لاني محروم من وجودك بقربي
اى جنون  الذى انا به  سنوات
اشتياقي وحبي لك سلب مني الفكر والحياة الانسانيه
مازال قلب يخفق بذكرك
كم احتاج ان ارى بسمتك
لانه لايعني لي العالم شىء بدونك

كم  نزف قلبي  من  الالم والاسى
فأنهمرت دموعي  شاكيه من الم القلب
انا لازلت انتظر  ان يتوقف القلب عن الخفقان
لارقد  ويتولاني الرحمن برحمته
لاني صبرت  حتي ان الصبر مل من صبري واختار الرحيل.
.وقاومت ولكن وصلت الى منتهاي

اعترفي مرة قبل موتي  انك آلمتي سنيني
وانك سبب شقائي
لاتقولي لي لما لم تنساني
فكيف لي ان انساك
هل  تنسي الرياح انها سبب الامواج
وهل ينسى الليل  انين المعذبين
ام ينسى الورق نزيف الاقلام
ياساكنه فى حنايا نفسي
مهما حاولتي ان تتبرأىء من المي
فأنتي ملكتي الروح والوجدان

فأخبريني كيف الطريق الى النسيان
وحبك  ملكني واصبح ساكن بداخلي

**ثرثرات مسافر (10) **

سنوات حاولت ان اقتلع  جذوري من عالمك لارحل بعيدا بدون ذكريات
ولكني فشلت واستسلمت لواقعي
وعرفت انك الروح  ولايمكن ان انتزع الروح من الجسد
اصبح قلمي يفهمني  ويسابقني اليك
عندما انسج تاريخي  المظلم الملىء بالالم والاسى  اجد ضياء
يبزغ ويلتصق بثنايا القلب انه الضياء النور الذى جعلني احبك  

لن انتقي  عباراتي  واذوقها لانك نجمه في سمائي ولن  تنتهي  كلماتي
لان  ضيائك يجود لي بأحرفي
مهما كنتي بعيدة   فما زلت ارى بقربك لي الحياة
لازلت اري بذاكرة عيناي كل تفاصيلك

كيف اهرب من تذكر تفاصيلك
كيف اهرب منك وانا كل ماهربت منك هربت اليك
مهما هربت لا استطيع  ان اهرب من ذكراك
لا استطيع  الا ان ابكي
اتخذت البكاء  وسيلة للتخفيف من الم جرحك الذى لن يندمل
دموعي لاتستأذني بالخروج  بل تتسابق للخروج بكل لحظه لانك بهاجسي لم تغيبي
انتي بكل مكان داخلي وبكل لحظه طيفك حولي
اراه في سباتي وصحوي وقيامي وقعودي

ليس بدنيتي فرح وانتي بعيدة عني
انتي ذكري افراحي وسعادة ايامي

لازالت  ذكرياتي عنك تحتفظ  لك بكل ما اعتقدته بك
انتي رقيقه كنسمة  الصبح بعذوبتها التي تداعب خصله شعر طفل برىء
جميله انتي كورده متفتحة تنشر شذاها فى كل مكان
ذكرياتك تسقي  وتنعش ورود الشوق بداخلي
صبرت علي الالم سنوات  وانااتمنى لك السعادة
الحب الذي ينتهي او يتمني المحب لمحبوبه عدم السعاده حتي لو كان بعيد عنه
ليس حبا  بل هو رغبة
ولكن الحب الحقيقي لاينتهي مهما قاسى منه المحب ومهما ابتعد من يحبه ومهما
تألم منه
….
هنا فى تلافيف دماغي وثنايا صدري وتجاويف قلبي  همسات  بها كم هائل من المشاعر
يعجز لساني عن نطقها وترتجف يدي ولا استطيع كتابتها
فتبقي سجينه داخلي  لايمكن ان تخرج  مهما طال الزمن

كنت كالبحر لايعرف مابداخلي
ولكن مع توالي السنوات والاحباطات وزيادة الالآم والاسى  بدأ جفاف هذا البحر وبدأ مابأعماقه
بالظهور  تفاجاء كثير بما داخل هذا البحر من الاسى والسفن الغارقة
ولكن الى الان لم يدخل احدا  يديه برمال اعماقي ليري مادفن بها
أتمني ا ن اعود الى طفولتي
لإغرس آمال وارعاها  وارسم احلام واراقبها تتحقق
وابتسم لغد يأتي وتكبر الامنيات وتثمر
بما اتمناه.
ايها الحب
مهما ظلمت لا استطيع ان اكرهك
مهما  آسيتني وآلمتني  لااستطيع  ان اسىء لك
فقد علمتني ان الحياة ليست كلها تحقيق للامنيات
علمتني   أن اقرأ تفاصيلك بالوجوه
علمتني الرحمه والعطف على كل معذب
علمتني الاحساس بمن يبكي والفهم لمعنى الحب
علمتني سبب جنون قيس من شدة ولعه بليلى
في كل نبضه من قلبي  و بكل نفس يتردد من صدري
به شجن وذكر لحرف  من حروف اسمك
اتدرين ياشوقي ماانا الان
بقايا انسان لم يعش حياتة ولم يهتني بكل مباهج الدنيا منذ فقدتك
لانك ملكتي عقلي وقلبي ووجداني

**ثرثرات مسافر (9) **

النيجر
نيامي
سكنت في مدينه نيامي
استأجرت بيتا  واخذت اخرج من الصباح
الي  أول الليل
ثم اعود الى سكني البائس
عند عودتي ابدأ بالكتابة اليك
اعرف ان كتابتي لن تفيد
ولكن بها بعض التنفيس عن ما بالداخل من الم 

استمرت الحياه وانتي بعيده عني ايامها متشابهه
وقف تفكيري وطموحي وتوقفت حياتي يوم فراقك ويأسي من لقائك
اصبحت الايام ممله   مليئه بالانتظار !
ليس انتظارا للامل  بل انتظارا لنهايتي
اتأمل احداثها وتفاصيلها كل يوم واعيشها ولكن بدون اي تفاعل
الايام المميزة بالنسبه لي انتهت حال فراقك
لانها كانت مميزة بوجودك بها  ويترافق معها احساسي بقربك مني
لا اعلم ماذا يكتب لي  بالغيب
هل سأقابلك يوما
منذ فقدان الامل  وانا البس قناعا لايمثل حقيقتي
صراع مر بين حقيقتي وقناعي الذي ارتديه
يلهث قلبي وراء الامنيات  ويسرح فكري بالاحلام
ولكن نفسي الحائره تقودني الى الحقيقه اني فقدتك
وتدور بفكري دوامة من الاسئله وتضربني بقسوه بسياطها
واقع بالحيرة بين نفسي وبين قلبي واحلامي
قلبي واحلامي وامنياتي  معلقه بك  كظل ثابت لايتحرك بعيدا عنك

لاني احب الحياة
ولانك انتي الحياة احببت الحياه بالماضي
اصبحت الان لاتهمني الحياة لانك لست معي
ففقدت  عزيمتي  وأمسى اليأس يدب بي
صنعت لك من قلمي  سفينه تنقل اليك  ما ملآته من اوراق سطرتها بحبر من دمي
لتعلمي اني عشقتك من اعماقي
بداياتي كانت رائعة
ساقني القدر اليك من صغري
فما كنت اعرف ان الاقدار تغير احلامنا
فيئست ان يجود علي قدري بزمن او بلحظه الآقيك بها
قلبى لايعرف ولا يستطيع ان يفرض علي نفسي الا الشوق
فيانفسي  هيمي بشوقك
تشرق علي شموس الغربه كل يوم
لا احس ان لي  وزن بهذه الدنيا بدونك
كل ايامي صراخ بآهات  تسطرها حروف حزن اكتبها

وتقودها اوركسترا النشيج   لتعزف لحن حزين لفراقك
سأكتب لك  بذكرياتي  الدافئه بدفء حبك   وقلبي الذى لايعرف سواك
سأكتب لك وادع من يقرأ يقرأ
ليقولوا مايشأؤن
لينكرو علي
ليتهموني بالجنون
ليجدو ا مايتسامرون به  ويقصوه  في مجالسهم
ليغروا  بعقولهم انهم اعقل مني  وانا مجنون
فقد  مضت السنون  وحان وقت اخراج ما بالصدر من آهات
لم اعد احفل  بعد ان مضى العمر  بالضياع والالم
نعم كبرت  ولكن قلبي مازال هو ذاك القلب الذى احبك
كبرت وكبر معي حبك
احكي  قصص  عن أمسي
عن عالم امضيته حزنا احاور به طيفك
واشتكي لطيفك ما اجده من الاسى ببعدك

ولكن بداخلي  لازال ذاك الطفل الذى احب طفله
لم يتغير ولم يقسى
داخلي طفل  لايعرف الحقد  او الحسد او الكره
داخلي نقي  لم يلوثه تتابع الايام والسنوات

يتأسى الورد على نفسه اذا اشتم عبيرك
ويتأسى على نفسه اذا عرف نقائي

**ثرثرات مسافر(1) **


أكتب لأجلنا لي ولك لاشيائنا الحيرى
علق كل شىء بذاكرتي المتعبه
فقد اكتب لاحد سيقراء بدون ان يحرك به ما كتبت
لانه يقراء لمجرد الاستطلاع
بعض من الذكري وقليل من الصمت البائس
وبقايا تبقت فى ذاكرتي عن زمني
وعيون تبحر بالصمت وشىء من الانكسار
انها خلجات لشخص علق قلبه بين زمنين
وحتى الان لم اقل شيئا مهما
حيث اردت ان اكتب لاجلها
بعض من الذكري
حيث غدوت بين مطرقه الحلم وسندان الواقع
خطوات وخطوات ستبحر بى الى عوالم مختلفه
وخطواتى الاولى تسحبنى الى مدن كبيره مليئه بالضجيج
حيث يسكنها اطياف البشر
تلك المدن لها تفاصيل لايمكن جمعها ببوتقه واحده
انها مدن مختلفه ؛ مدن الضجيج ومدن السنين الصاخبه بالقسوه
ومدن الازدحام اللا متناهي 

هونج كونج ..
حيث تسرب الحلم والامل بين ممرات كنت اعبرها واتجول بها
ومن ساعات تجوالى كانت الاحلام والامآل تكبر دون ان تتسع المدن لها
لان الارواح حين تضيق تشعر بزحمه الاماكن وضيقها
واذا امتلآت القلوب من الالم تحتاج الى مساحات بيضاء بالذاكره لتهجر الضبابيه
صحيح ان بعض الذكريات ترجع بقوه وبألم فى المدن الهادئه والشواطىء الساحره
واكثر المدن الم تلك التى يهطل بها المطر هتان بالمساء
وترى قطرات المطر تزاحم بعضها
تحت اضواء المصابيح
ثم تقطع خلوتك وانت بالدور الاربعين خلف النافذه تتأمل
شمس الصباح وهى تنشر الضياء
لتنير مع المدينه خفايا روحك وتنتشلك من ظلام كنت تغوص فيه
كم اكره الصمت حين يعم الارجاء بجزيره ليس بها سواي
وكم اكره الضجيج لانه يشعرني بزحمه المكان
نفس بشريه حائره
كم اكره تلك العجوز التي تعشق ضجيج الطريق امام
محلها الصغير الذى تبيع به اطعمه
صينيه مغلفه بورق الجرائد
تجلس على كرسي ذا ثلاث ارجل طوال النهار تتأمل بكل عابر
وكيف قررت في يوم ان تزيد الضجيج وتشتري راديو
لايبث الا موسيقى صينيه مزعجه
تستمع لها طوال النهار
وكم اكره قراري بالهروب بصمت من هذا الفندق للبحث عن فندق اخر
اجد به الهدؤ الذى انشده
كم احب المطر لاحساسى انه يغسل النفس من التعب
وكم احب الشتاء لانه يلملم ا شلاء معاناة الصيف
ويشجينا بليله الطويل لنكتب به آلآم الزمن
ثم يمسح دموعنا ويجعلنا نغفو بهدؤ
ليراقب ابتسامتنا ونحن نحلم بالغد الاتي
رغم ذلك يتناثر الحلم من حرارة الالم الذي يعشعش بصدورنا
ام من الوجع الذى لاتبرده الكلمات والاحلام الغافيه
فى هذه المدينه لست مواطنا بل انا غريب عابر
كم احزن حين اشاهد بالشارع المقابل مدرسه اطفال
وضحكتهم ولعبهم وصخبهم ثم لا استطيع الابتسام من
حراره ما بالصدر من الم
اعلم ان امر ثرثرتي لايعني شيئا لكم
ولست ادرى ان كان لزاما على اٌرى الناس اشياء من ثرثرتي
فهى كأنها فقاعات من الهواء فى الصدر تجاهد للخروج
تلافيا لانفجار الصدر
كنا صغارا وكانت قلوبنا صغيره لانشاهد بعضنا الا لمما
انتي اليوم فى مكان ما بعيداٌ عني
غربتنا عن بعض جعلت احلام الطفوله تكبر وتؤلم دواخلنا من كبرها
يضيق الجسد عن استيعاب الاحلام
لجمال الورد امنيات اقتلها في مهدها واقول لاتخصني
للفرح والابتسامه اوقات تمر على نفسي الحائره
اقتلها قبل ان تستفحل
غربه حزينه اصبحت هي محور حياتي احاول ان الوم نفسى عن كل ثانيه
صفاء او فرح او ابتسامه
غريبه غربتي اهكذا تكون الغربه؟؟
فى ساعه من ضحى جلست على كرسى بمقهى صغير
كراسيه وطاولاته الصغيره على رصيف ضيق زاده ضيقا كثره العابرين
ارى خيالات طفولتنا بشكل عابر تعبر الشارع المقابل
انا الاصغر سنا الجالس بهذا المقهي
تعلمت من رواد المقهي الكبار المتقاعدين طريقتهم
في تزجيه الوقت واشغال انفسهم بأشياء ليس لهم اي تأثير بها
وانتقادهم لكل خبر فى جريده او يأتيهم
عبر المذياع المعلق على حائط المقهي
تغيرت جدا واصبح سمعي مرهفا وعيناي تلاحظ كل مايتحرك
حتي بالكتابه اليك اصبحت لااستطيع اختيار الجمل

فجملى السابقه اصبحت مستهلكه
انا متعب ومشتاق وبي لوعه
رغم كل البعد وهذا التعب والاشتياق واللوعه
مازلتى تلك الفتاه بروح طفله التى عشقتها

ليس بالامر السهل
ليس هناك مايسقط من الذاكره مع ان الذاكرهتعودت على النسيان ولكن
ليس فيما يخصك

………
اليوم فى قريه صغيره على المحيط الهندي.
حيث اغلب سكان القريه من الصيادين
وجدت الراحه من الضجيج هنا لايوجد ضجيج
الا اصوات الامواج العاليه وسمفونيه من عشق مبلله بالندي تطلقها النوارس التى تجوب الشاطي وتقترب من مراكب الصيد المتعبه
مراكب متعبه من الابحار خشبها يكاد يتكسر من وقع السنين والمسامير الحديديه المغروزه بخاصرتها هناك صياد عجوز يرتق شباكه لغد من الممكن الا يأتي اعجبنى امله بهذه الدنيا رغم ما شاهدته من بؤس حاله وسنينه التي يحملها على ظهره حمل من السنين فوق ظهر هذا الصياد العجوز اصابعه تنتقل بوسط شبكه الصيد بكل رشاقه كأنه عازف يعزف على اله وتريه بكل دقه لم يجذبه اقتراب النوارس منه لتلتقط بعض من بقايا الاسماك المرميه من الشبكه التى يرتقها جلست بالقرب منه وامعنت النظر اليه لم اجذب انتباهه رغم غرابه ملامحى عن هذه الارجاء لاحظت اقتراب عجوز تشابهه بالهيئه الرثه والزمن الذى القى بكاهله على جسمها الدقيق الناحل فوصلت اليه وكانت تحمل بيديها علبه من صفيح فجذب انتباهى وصولها له وجلوسها قربه ففتحت العلبه ففاحت منها رائحه طعام فبدأت بتلقيمه الطعام ولازالت يديه تعملان على الشبكه فشاهدت شيئا لم اتوقعه وعرفت السر فى انى لم الفت انتباهه رغم جلوسى قريبا منه لقد كان كفيفا لايبصر كرهت انى وضعت بهذا المكان لاشاهد قمه العطاء والحب الذى فقدته .ان الحب لايأتي على حسب الامزجه فليس له وقت معين او حاله معينه او اختيار معين انه مثل الاعصار يقتلع كل مايقابله لايمكن التحكم بالشعور بالحب او وقت حصوله فى حاله الحب الجميع سواسيه لايفرق بين كبير او صغير امير او خفير ومن يراهن عليه خاسر يجعلك لاتفكر بالاعراف والمعتقدات او الطبقيه يعذبك يشقيك ويجعلك تتألم وتشكو لكن عذاباته وشقائه وجنونه يجعلك تتمتع بجماله عادت ذاكرتى المتعبه واحلامي بكل قوه نسيت اين انا او ماذا اكون وماذا اريد بدأ سيل الاحلام يتدفق يا الله ما اجمل هذا العطاء وهذا الحب لماذا وكيف فقدته ففقدت نفسى فضاق على المكان بهدؤه القاتل وصخب امواجه ونوارسه حيره بين الصخب والهدؤ عالمين متناقضين اجتمعا بوسط نفسي الحائره احسست بحاجتي الى الهرب مره اخري لملمت بقاياي وخطواتي المتثاقله فأخذت امشى لوسط البلده حيث السيارات التى تنقلنى الى المدينه الصاخبه
اخذت ركنا قصيا بالباص وجلست بعالمي الذى احطته بالكتمان عن كل البشر
لم ارغب ان اتجاذب اى حديث مع اى من الركاب
لا اعرف كم مضى من الوقت وانا لم اتحرك من مقعدي
ولكن بعد وقوف الباص بموقفه بتلك المدينه عرفت انى امضيت
اكثر من اربع ساعات بالطريق
اخذت ابحث بالمكاتب السياحيه
عن فندق صغير او موتيل لابتعد عن زحمه الفنادق الكبيره
(وهدؤها الصاخب ). اعرف ان الكلمتان متناقضتان هدؤ وصخب
ولكن هذه ثرثرات لاتقاس بالمنطق او المقياس العقلي
ووجدت صورا لفندق صغير عند احد المكاتب السياحيه بموقف الباص
كان عدد غرفه لايتعدي العشر غرف
اعجبتنى صوره غرفه مساحتها لاتتجاوز العشرين مترا مربعا
ويوجد به دوره مياه داخليه وبلكون بالدور الاول
استأجرت هذه الغرفه واخذت عنوان الفندق
واعطيته لسائق ركشا لينطلق عبر الازقه
للمدينه القديمه
اذا هذه انتي يابومباي القديمه
مضت سنوات قبل ان اعود اليك مره اخري
ما اجمل العوده واجترار ذكريات الهروب الاول بل ما اقساها من ذكريات
واجترار لزمن مضى من ذكريات البؤس والهروب
ورغبه الاستقرار..
خلف محطه قطارات بومباي الشهيره بمبانيها الجميله
وصلت الى فندق بائس يشابه بؤسي
هنا عند استقبال الفندق سلمت جواز سفري لموظفه الاستقبال الغير لافت وجهها للنظر
شكل من مئات الاشكال احساس بضاببيه الوجوه انتابني
فتاه هنديه يلمع زمامها الذى بأنفها كأنه يحاول الهروب
من هذا القيد الذى قيده بأنف عجيب
يغلب عليه الطول وسحنه تميل الي الاسمرار الشديد
مالي ووصفها امر لايعنيني بشىء
المهم انى اخذت مفتاح حجرتي
وانتقلت الى الدور الاول
طلبت قهوه وجلست بشرفه الحجره اراقب الغادين الى اعمالهم
اشتقت الى الصخب
هناك في اول الشارع معبد هندوسي متنقل عربه يجرها ثور به احد آله الهندوس
واثنان من الرهبان يباركان المارين!!!f

حب الام لطفلها .
يغلب على المجتمعات الشرقيه الايمان المطلق بالالهه والاساطير
شاهدت امرأه تجري ومعها طفل صغير الى ان وصلت الى المعبد المتنقل
واعطت الطفل الذى تحمله الى الراهب وهي تحدثه وتظم يديها على بعض وترجوه
وبعد ان اخذ الراهب الطفل اتجه الى الهه واخذ يمرر الطفل حول الاله
وبعد ان انتهى من تعاويذه سلمها طفلها واعطته شيئا بيدها
واخذت ترجع الى الوراء وهى تنحني للراهب
استمريت بالجلوس وانا احتسي القهوه
لا اعرف كم جلست لانى لااريد ان احسب زمني الضائع
بدأت الزحمه تشتد بهذه الشوارع القريبه وعرفت ان نهايه عمل الموظفين قد حانت
بدأت اراقب الاشكال التى تعبر من تحت الشرفه وعلى امتداد بصري
مئات من الناس او الآف كل يمشي مستعجلا ليصل الى سكنه
كم من اب ينتظر ابنه كم من زوجه تنتظر زوجها
كم من ام متلهفه للعوده لابنائها
كم من حبيب يمشى مستعجلا للقاء محبوبته
جميل هذا التنوع وهذا الصخب ..
بدأت الشوارع بالهدؤ
تحركت من الكرسى ودخلت الى الغرفه
اتجهت الى التلفاز وبدأت اقلب بالقنوات
لم اكن ارغب بمشاهده فلم هندي بالساعات
حيث كانت جميع قصص الافلام الهنديه واحده
دموع ثم دموع ثم دموع
اخذت خمسة ايام لم اتحرك من محيط الفندق
ملل في ملل
النفوس العطشى تمل من كل شىء واي شىء
لايمكن ارواء نفس عطشى بكل مبهج
تعودت على الظمأ ونفسي ظامئه
احترت من الملل الذى اصابني اين اذهب
خرجت من نطاق دائره الفندق
اتجهت الى الشارع الرئيسي
فوجدت احد المكاتب السياحيه
على واجهته الزجاجيه صور كبيره لتاج محل والقلاع االاسلاميه الحمراء فى اكرا
دخلت المكتب وحجزت لرحله بالطائره الى دلهي
بصباح الغد
عدت الي الفندق واخبرتهم بسفري بالصباح
صعدت الى غرفتي فتمددت على السرير
اخذت اسأل نفسى لماذا السقف قريب
ان بعده عن ارض الحجره لايتجاوز المتران والنصف
جلست واخذت اضحك على افكاري الغريبه
ومايخصني بقرب السقف ام بعده
احسست بهذه الليله انني بقبر
ضاقت نفسى من هذه الغرفه
ولكن ما العمل لم يبقى لدي جهد للخروج
استلقيت وانا اتملمم وانتظر ان تغفو عيني
اخذت ساعات وانا احاول النوم
لم يأتني النوم
توضأت وصليت ركعتين لجلب الهدؤ الى نفسي
واستلقيت مره اخري
اخذت قليلا من الوقت ونمت
لم اصحى من نومي الا الصباح
اخذت الملم اغراضي المبعثره بالغرفه وازاحمها بحقيبتي ورفيقه سفري
حقيبه امضت سنوات برفقتي وهروبي
لم تشتكي او تضيق مني وسؤ معاملتي لها
ما اجمل صمتها.
خرجت من الحجره
فوجدت تلك الهنديه باالاستقبال تبتسم
فقلت يالسؤ هذا الصباح الذى اتصبح به بأبتسامتها
دفعت حسابي وقيمه ماشربت من القهوه فتعجبت
ان ماشربت من القهوه بتلك الايام التى جلستها بهذا الفندق تقارب
ايجار الحجره
اخذت تاكسي من الفندق الى مطار بومباي
اتجهت الى كاونتر رحله دلهي فأكملت اجرأت سفري

عندما اشاهد ابتسامة طفله
عندما اسمع صوت ضحكه عندما يبرق البرق بالسماء بين الغيوم
اتذكرك
عندما تمطر السماء اتخيلك كقطرات المطر
اشم رائحة المطر فأتخيل رائحه عبيرك
حاولت كم حاولت التناسي
لان النسيان امر مفروغ منه لانه محال ان يحدث بعثرتي حياتي وادميتي سنيني

جعلتها اشلاء بدون ذنب منك
احاول تجنب التفكير بك
واشغل نفسي بكل شىء . ويشرد فكري باللاشىء
هذا اللاشىء
هل حطم صورتك ؟
لإ هي موجوده ومستمره

سأجرب الهرب الى البحر
ما اجملك
ما اجمل زرقة مياهك بالقرب مني لون البحر فيروزي يغري للنظر
انظر اليه بتمعن ارى على سطحه صوره لك نفس الصفاء
ما اجملك ايتها الصوره التى تتماوج على سطح الماء
اسمع ترانيم عذبه تأتي من بعيد
موسيقى رائعه
احس بصوتها يداعب شغاف قلبي آسرني غموضها
لحن اعرفه ولاكن لاادري اين سمعته ومتي
هل تخلصت من التفكير بك
كم انا مؤمل بشىء لن يحدث
كنت اظن اني تغلبت على الذكري
ولكني واهم
لم انسى انك البحر والمدينه ودنيتي بكل تفاصيلها فكيف اتخلص من التفكير بك
فأنت كل التفاصيل
هكذا انت كالارض بغاباتها وصحاريها ومدنها المكتظه وقراها الحالمه
وببحرها بين ا لمد والجزر والدوامات وهدؤه وعصفه
قالب متشكل من كل المتناقضات والبديهيات
قالب جميل سحر الالباب ويشد الانتباه
يضفي البهجه على الحياه
كل ما اردت ان اعرف او افهم سر ترانيمك الغامضه
وابدأ بفك شفرة غموضك
اغرق فى تفاصيلك
فتجعليني اسير للماضي
الذى قتل قلبي ودمر احلامي

لا ادري ما ذا افعل حيال ذكراك
لم اجد دواء لنسيانك

بعد ان خاطبت امواج البحر ولم اتوصل الى ترياق لنسيانك
اخذت اجر اقدامي على رمال الشاطىء عاملا بوقع اقدامي
خط ليس وقع اقدام ولكن خط مستقيم
كأني صياد اعياه التعب والارهاق واصبح يجر باقي شباكه
على الارض الرمليه التى تغذت
من اصداف البحر المطحونه
وفى المساء خاطبت النجوم
وناديت كلماتي واخذت الملم اشتاتي
وانسج جمل تحمل الاحلام والتهيئات
مرحله امر بها كثيرا
تسبق الاصتدام بالذكريات

عندما يتحطم كل ما ارغبه وتبقي حقيقه اني لازلت اتنفسه
اشعر بالخوف من الغد الاتي واشعر بحروفي تبحث عن جملها
يسكنني الصمت احيانا كثيره
وتتحدث جوارحي وتصرخ للبعيد فيستيقض الجرح
لااعلم اى الحروف اكتبها
حاولت ان ااخرجها من داخلى بالقوه فبكت
حنيت من بكائها وتركتها . فنزفت جراحي
حروفى تستنجد بي للهروب من داخلي
ولكن الي اين وعن ماذا ستعبر
اعرف انها ستهرب منك اليك
اعرف في النهايه أني ساقود حروفي اليك بدون رغبتها
لانها تبحث عن الخلاص….
………
حروفي لاتستطيع ان تنقل الا مايجول بداخلي
تعرف لوغارتميات داخلي فترتبها وتجعلها مصفوفه كأحرف تقراء
تعتصر لو غارتمياتي لتستخلص المي
اشعر ان رحلاتي لوحدي تخفف مابي
عندما يرغب الانسان بشىء بهذه القوه لايستطيع ان يتناساه او يسلو عنه
صعب على الانسان ان يجد شخص يفهمه
من الممكن ان العقول تفهم صدى الآهات
ومن الممكن ان الزمن يبدل مجريات الاحداث
ولكن انت الشخص الوحيد الذى يتحدي كل هذه العوامل المؤثره
ويتحد مع الصمت والصريخ
في تناقض غريب
ولكني اجد نفسي جبرا أن اعيش مابقي لى تحت ظل هذا التناقض
وان اظل تحت هذا الاحباط
………….

رغم اني افتح متنفسا لداخلي بحروفي الحائره
الا ان مئات المراجل بداخلي لاتزال موصده عن كل البشر
رغم خوفي من الموت من الكتمان لم استطع ان ابث كل مابداخلي
ولاشىء يغسلني من هذه الذكريات

اتعلمين اني سكنت بالطابق العشرون
الرغبه بالانتحار تراودني
ولكني اتراجع ليس خوفا على نفسى الان
ولكن خوفا من آخرتي
لم استطع االاستمرار بالسكن بهذه الحجره بهذا العلو
نزلت الى الاستقبال وطلبت تغيير الحجره الى الدور الاول
اخاف من لحظات اليأس الكامل ان اضعف ويضعف ايماني
استغرب موظف الاستقبال طلبي ولكنه نفذه
اخذت اشيائي من الحجره ونزلت الى الطابق الاول بحجره مماثله
ما الفرق بين الطوابق مادمتي تحتلين كل طوابق كياني
وما الفرق بين الشبابيك اذا كنتي تطليى علي منها كلها

————–

اوقات النوم
قبل النوم آخذ ساعات من الارق
قبل ان يغمض جفني اتنهدك
وفى اي لحظه قد استيقظ
قد استيقظ لمجرد أني سمعت اسمك بحلمي
قد استيقظ من صوت تكتكة عقارب الساعه بجواري
لذا اي حرف او فعل ينحرف مساره اليك والتفكير بك
مع الاحلام يمكن ان تهطل الدموع التي لم تتجمع فى مآقي العينين
دموع تهطل من الداخل لتصل بعد برهات الي العينين
فى الاحلام ممكن ان نكبر جدا ويكتسي بالبياض شعرنا
وننزف من دواخلنا دمائنا بدون ان يلاحظ من يكون بقربنا
بالنوم ممكن ان نرفع تضرعنا الى الله ان يوقف نزفنا
شىء لا ارادي ان يتعلق الانسان بربه فطرته هي من توجهه
اتمنى ان تعرفي بأن الحياة لن تتوقف عند احلامي وبعدك
ربما يأتي غد اولد فيه من جديد
ربما يأتي فى هذه اللحظه او بعد ساعات اوبعد ايام او بعد سنوات
ومن الممكن أنه لن يأتي ابدا
هذا الزمن الذي ذاب وانصهر داخلي
بعد ان جهلت هوية نفسي بدأت ابحث عنها
واستمر البحث والى الان لم اجدها
قد اكون مجنون بالبحث
قد اكون كطفل صغير اول يوم له بالمدرسه
يبحث عن وجه والده او اخاه بين مئات الوجوه
كجنوني بالبحث عنك بين مئات الوجوه لنساء اصادفهن فى ترحالي
فى المطارات والشوارع بالمدن المكتظه والقرى الهادئه
قد اكون مجنون بالبحث عنك
او بالبحث عن غبار خطواتك او رائحة عبيرك
لقد اعتدت على الالم والآهات والدموع التي احرقت اهداب قلبي
قبل ان تسيل من عيوني وتحرق اهدابي
ربما تعودي يوما
ولكن ستكون عوده متأخره جدا
لانك لن تجدي ذلك القلب فقد اصبح اشلاء
بقاياه فى المدن الصاخبه والقرى الهادئه
ستجدي بعض اشلائه فى حواصل نوارس البحار
احب السفر الى المدن الساحليه الدافئه
دفء هذه السواحل يحيي بي بعض اجزائي
لن انتظر سوف اعود بدون اي ذكريات
سأتمسك بالامل فى التناسي لان النسيان محال

————————–

الدار البيضاء
هذه المدينه التي ترتدي الف قناع
تتلاطم بها امواج الاطلسي
ومراكب الصيد القادمه من المجهول
اسواقها بها العجائب من الاسواق القديمه التي تحمل عبق التاريخ
يمر بالقرب مني بأحد الاسواق الشعبيه
شخص ويكلمني بلغه سريعه لم افهمها للوهله الاولي
ولكن بعد ان كرر كلامه فهمت انه يبيع الحشيش المخدر ويسألني هل اريد
ياللعجب
لم يختر احدا الا انا
هل لاحظ نظراتي التائهه ام وقع خطواتي المتعبه
تجاهلته ولم ارد عليه واستمريت بالمشي
اخذت اجول لساعات فى هذه الاسواق وازقتها
اصابني التعب جلست فى مقهي وطلبت شاي مغربي
اخذت احتسي الشاي واتفرج على المتسوقين
لم اكن من النوع الذى يجذبني النظر الى الناس
ولكن لا اعرف ما اصابني
اخذت احدق بالامكان حيث ان نظراتي تركزت على شىء لا اعرف ما هو ولم اكن
بهذه المدينه
سرح بي الخيال الى البعيد
الي مدينه تبعد الاف الكيلو مترات
ورجع بي الزمن الى تاريخ قديم
يوم لا احب ان اذكره
ولكن خيول فكري اخذت تعدو بأتجاهه
لا اعرف كم من الوقت اخذت بالشرود في ذلك اليوم
لم انتبه الا ونادل المقهي يكلمني ويسأل هل احضر لك شاي اخر
اجبته شكرا لااحتاج اخر
دفعت الحساب واخذت امشي مبتعدا
كأني اهرب من شرودي بذلك اليوم
وصلت الى الفندق وصعدت الى حجرتي
اخذت القلم والورقه وبدأت اكتب
بدأت كتابتي اليوم بهذه الكلمات التي لا اعرف كيف انهيها

لم اعرف طعم شىء لم يسبق لي تجربته لم اتذوق طعم الموت ولكني احسه
احس ان طعم الموت يشبه طعم غيابك فذقت طعم الموت بطعم غيابك

مطار الدار البيضاء
الشمس فى الضحى منعشه
خرجت من الفندق واتجهت الى المطار
وصلت المطار ودخلت فى زحمه القادمين والراحلين
بدأت اضيق من كثر مجاملات المستقبلين
ودموع المودعين التي شاهدتها
اعتقد اني متمرد حتى على المشاعر الانسانيه
كأني اريد ان اقول شيئا واستعصى علي
او لااريد ان اقول شيئا اطلاقا
لاادري
احمل حقيبتي واتجه لطابور من البشر
لاصف معهم
خليط من البشر بهذه الطوابير الواقفه امام كاونترات السفر
به عجائز عرفن بعد هذا العمر وبعد ان عشن اوقات على هامش الحياه
لاهداف اكتشفن بعد مضي العمر انها اهداف خاطئه فبدأن يحاولن مقاومه سطوة الشيخوخه
باللهث وراء مافاتهن من الزمن وتبذير مابقي لهن من العمر بالرحلات
والاستكشاف
به شباب كلهم حيويه وامل وتفاؤل
للبحث عن المستقبل الذي ممكن الا يأتي حسب تفاؤلهم

———————–

ساحل العاج

ابيدجان
مدينه صماء جميله لايطربها الا اصوات المدافع
بعد وصولنا الى مطار ابيدجان اخبرونا من بالمطار ان رحلتنا اخر رحله
لقرب الثوار من محيط المطار
واصوات مدافعهم تسمع من بعيد
وسط المدينه صامت الا من سمفونيه تعزف للحظات
سمفونيه اصوات المدافع بالضواحي وعلى اطراف العاصمه
مدينه جميله كانت منظمه ولكن دب الاهمال بنواحيها
اشبه مدينه ابيدجان بفتاه جميله مصابه بالصمم والعمي
ملامحها جميله ولكن اهمالها لنفسها وهندامها بسبب العمي والصمم
سكنت بفندق يطل على قناتها البحريه التي تربط المدينه بالمحيط اطلسي

موظفي الفندق مميزون بتعاملهم

ولكن وجوههم شاحبه كأنهم ينتظرون الموت
يخافون من مفاجئته لهم من فوهه مدفع رشاش يحمله احد اطفال الثوار
متروكين معلقين بين الامل والخوف والامنيات ان يبتعد الثوار عن المدينه لينعمو بالهدؤ
بعضهم يحدوه الامل بالهروب يفتش بين الناس عن شخص يثق به
لتهريبه الى خارج الحدود
اخرج لوحدي
تستوقفني نقطه تفتيش لسؤالي عن هويتى واين انا ذاهب
بتلك اللحظات المفعمه بالخوف والرهبه ابتسم
وتتساقط بقايا القنوط من ملامحي هل حان الوقت
بطلقه يتيمه من رشاش احد الجنود يكون الخلاص
يالله هل حلمي البعيد بالخلاص اقترب
ولكن للاسف تركوني اذهب .

يمتد النظرللقناة البحريه لمشاهده صفحة الماء البعيده

لأشاهد الطيف
يذوب الفؤاد كلما عاد البصر حسيرا لم يشاهد ه
ياحلمي الذى لن يتحقق بأن استبدل بك حلم اخر
يخطفني خارج الوهم
فى داخلي ارق والم لاتفتر همته فى ايلامي
لايعلن استسلامه او انهزامه
يبقي ذاكرتي متحفزه فى اوج نشاطها فيما يخص ذكرياتك
متمسك بوريقه صغيره اهترأت من طول سنين امساكي بها
ومن كثر مابللتها دموعي
بها حرفين وكلمه
اللذين زرعو في داخلي هذا الامر
لم يعرفو انهم اسكنو بداخلي هذا التيه والعجز والالم
لم اشكك في مقاصدهم يوما
ولم يعلمو اني سأكون مسكونا بعجزي
ارقي يعبث بي الى حد الجنون
وجد بداخلي لحظات محجوزه للفرح
ادافع عنها بكل شراسه
اخاف عليها واقاوم حتي لايقتحمها ارقي بمساعدة المي

بعض منك خبأته عن جميع البشر
لانهُ مُلك لي وحدي
بعضُك المحتفظ به مزًق داخلي
ولكن لااستطيع إخراجه لارتاح
لانه وقود لاستمراري بالحياة
الهرب ليس أن تهرب من مدينتك أو قريتك
الهروب هو محاوله للهروب من كل الذكريات
ولكن بعد تجربته لايمكن الهروب من الذكريات
إلا بالجنون الكامل أوفقدان الذاكره أوالموت
الهروب هو إراده الاختباء عن نفسك
الهروب يعادل الاحتراق الذاتي
تحترق من الداخل والذكريات هى الحطب المشتعل
الذى لايمكن أن يخمد بطول إحتراقه
لان الذكريات مستمره بتغذيه هذا الاحتراق
عندماأُضىء شمعه لإفتش عن تاريخى المُهمل في زوايا الذاكره المُظلمه
تهب رياح ذكرياتك عليها فتطفئها
إستبداد منك فى كل مناجاه لنفسي والبحث معها عن مخرج
لهذا التيه والالم
اكتشفت أ ني أسير في صحراء ممتده حتي غروب شمسي
أنا لا اُريد شيئا ولكن كل الاشياء داخلي تريد مني حاجاتها
أعلم أني لم أتعلم كيف أصنع سعادتي
فالعبء الذي أحملهُ واحُمًله نفسي لااستطيع أن أُحمله الاخرين
ربما من كثرة تعقيدات الحسرة داخلي كلما حاولت النهوض عدت كسيرا مرة اخرى

——–
الزمن يداوي الجراح
مقوله سمعتها كثيرا
ولكن لم تثبت جدواها معي
استمتعت بألمي سنوات وكرهت المي سنوات
كانت لدي امنيات أن تنتهي آلآمي
ولكن أخيرًا أصابني القنوط
اليوم في مدينه يقال لها مدينه الضباب
لم اشاهد الضباب الا بداخلي
لندن مدينه قديمه
لديها هاجس بماضي امجادها
الي الان الانجليز لم يستوعبوا ان العصر الذي
كانو يسيطرون به على العالم قد ولى
لازال تاريخهم الاسود الملىء باستغلال العالم
ماثل للعيان
خرجت من فندقي الى حديقه الهايدبارك
عصر اليوم
جلست على احد مقاعد الحديقه
مقعد ناء
شاهدت مئات الناس اللذين يتجولون بالحديقه
ثقافات مختلفه حملوها معهم الى الحديقه
هنا اسره مكونه من اب وام وثلاثه اطفال
تظهر عليهم السحنه العربيه
يمشون وتكاد ايديهم تنؤ بماحملو
معهم ثلاجات شاي واكياس مليئه
فرشو فرشتهم بالقرب مني
ابتدأ الاطفال باللعب
واخذ كل من الزوج والزوجه
كل منهم إتجاه وسرح بالبعيد
سبحان الله
في هذا المكان يكون الصمت الزوجي سيدا
يغلب على مجتمعنا الخليجي الصمت الزوجي
لما ؟
اعتقد انها انكسارات وهزائم من طريقتنا بالزواج
الزواج لدينا خبط عشواء
الفتاه في بيت اهلها
والفتي امه او اخته هى من تختار له مايناسبها ويعجبها هي
وليس عليه الا السمع والطاعه والموافقه
مجتمعنا يفتقد بحياته للتعامل الصحيح
بين الرجل والمرأة
تم تعليمنا على ان المرأة هى الكائن الاضعف
وان الرجل هو السيد
وخلقت لمجرد التبعيه له وارضائه
تقاليد وعادات
لتناسب هذا الفكر
نرجع الى حديقه الهايدبارك
يازمني الماضي اقبل
اني علي اتم الاستعداد لاستقبالك
لتغييرك
ولكن هل يرجع
برجوعك ماذهب
ام هي مجرد اجترار لذكريات
لن تتغير؟
على ضفاف نهر التايمز
أُشاهد البط بسبح بإطمئنان اكثر
من إطمئنان البشر في مسيرهم
لاتزال في قلبي بقايا اُمنيات وآمال
لم تمحها سنوات البأس والالم

أنا في بعدك مختنق
لم يبقي من عمري
كثيرا للامل

**ثرثرات مسافر (2)**

إن أشباح الذكرى تحترق فى داخلي وتحرقني
أيامي التائهه تذوب من إحتراق داخلي
ولكن لازال بداخلي بقايا امنيه أن تجمع الاقدار  بيننا بدرب تاه منا من سنين
فى كل يوم أنسج الخيال عن حلمي وفي كل ثانيه يكبر الشوق فى قلبي
أصبحت اخاف من لحظات فرح او ابتسامه تمر بي لانه فى أي لحظه ابتسامه
او فرح تأتي اشجاني مسرعه لتؤد الفرحه أو الابتسامه فى مهدها
وينقلب فرحي الى شقاء وملامح ابتسامتي تنقلب الي يأس وقنوط
أخذتُ أسير على غير هدى واخذتني خطاي الى مسارب الحياه ولحظاتها
وصلت الى متحف الشمع فقررت دخوله دخلت فأخذت اتجول واشاهد مابه
لم يلفت انتباهي الا اعواد المشانق والمقاصل التى تمثل الثوره الفرنسيه
والرؤؤس المتطايره فسرحت بالبعيد الي ذلك الزمن
وتذكرت مقوله ملكه فرنسا عندما سمعت ضجيج الشعب الجائع الباحث عن الخبز
عندها  توقف  سرحاني وعدت الى الواقع اذاهذه ثوره الجياع ما اقساها من ثوره
ويالبؤس النبلاء من هذه الثوره ما قاسوه خلال الثوره
يعادل كل ماتنعمو به طوال عمرهم خرجت من المتحف وانا لازلت تائها
يالهذا التيه الذي لم يفارقني تركت لندن وضبابها الذى لم اشاهده إلا داخلي
تركتها تغفو على امجاد الماضي
باريس
لفرنسا عبق وذكري قديمه بداخلي
زرت باريس منذ سنوات طوال
وأنا ببدايه     طريقي الذى لم يظلم بعد
أحسستُ بمدي تغير نظرتي لباريس عند زيارتي الثانيه لها
لم أنم هذه الليله
أرق تملكني
لم يجعلني أغفو
وعند بزوغ النهار
تركت فندقى وذهبت الى برج إيفل
أخذت أجول تحته ولم  أجرؤ أن أصعد الى أعلي
الصعود الي الاعلي يحتاج لعزيمه  فقدتها
خفت من تجدد  الرغبه فى  إنهاء المعاناه
أخذت أتبع ظلي على إمتداد نهر السين
ياللعجب  الناس يتبعهم ظلهم ولكني اتبع ظلي
جلت فى شوارع باريس
تعبت فجلست في مقهي
طلبت فنجانا من القهوه
اخذت أرتشف القهوه بهدو وببطء شديد
لم أحب أن تنتهي قهوتي
حتي  لا يصيبني الملل واذهب أمشي
تعبت من السير بدون هدف
لم يشدني شىء بهذا المقهي الباريسي
بعد ان جلست لاكثر من ساعه
حضرني الملل بكل قوه
فتحركت من المقهي
واستمريت بالتجوال
شاهدت بالشارع المقابل
محل كبير وفخم جدا
قرأت  اليافته
ايف سانت لوران
قررت ان ادخل هذا المحل
وبعد دخولي تسابق عقلي وقلبي لاختيار مايليق بأملي
حتي بالخيال هناك  اختلاف بين القلب والعقل
تخيلت انها معي وهى التي تختار وتسألني رأيي في اختياراتها
سرحت بالحلم  بهذه الشنطه  وهى تحملها بيدها الصغيره
شاهدت بخيالي حتي وقع هديتي لها على نفسها
شاهدت إ بتسامتها وفرحها بها
بعد ان إقتربت البائعه مني
وكلمتني  رجعتُ الى واقعي
لم استطع أن أتكلم معها
لاحظت إغترار عيني بالدمع
إبتعدت وهى مرتبكه
إنتبهت الى نفسى
واقتربت منها ورسمت علي شفتي ابتسامه باهته
وطلبت عطرا نسائيا خاصا
اشتريته وطلبت منها تغليفه
رجعت الي فندقى ووضعته بحقيبتي
فى  أول المساء خرجتُ مرةأُخرى
ذهبت الي الشانزليزيه
جلست بأغلب مقاهي الشارع
أعجبني مقهي لايوجد به إزدحام فجلست فيه
واخترت مقعدا يستند ظهره الى الجدار
اخذت اراقب الغادين  والمشاه بالشارع

أجدني مرغما على خلع الصمت لأعري جراحي أمامك
انا كمن افلت سنوات عمره من يديه
ورغم ذلك اعرف أن حبي لك غريب الاطوار
ولكني عجزت عن تجنبه رغم  مايسبب لي من الم
وعجز عن الحياه الطبيعيه
كيف اخبرك  انك الحقيقه التي ابحث عنها
كيف اخبرك اني عجزت وفشلت بالنسيان او التناسي
هناك مقوله ,لوايلد.ثمة مصيبتان بالحياة
الاولى أن لاتحصل على ماتريد
والثانية ان تحصل عليه

وبعدها  بلحظات
حضرت فئه لاتعجبني ولا ارتاح بالجلوس قربها
فأخذو اغلب الكراسى الموجوده
وبدأو بالنظر الي بقيه الجالسين بنظره فوقيه
تململت  بجلستي لكرهي  بأن اجلس بمكان
يكون بالقرب مني طواويس يعتبرو انفسهم فوق مستوي البشر

——–
لكل انسان على وجه الارض احلام وآمال وتطلعات
قد تختلف الاحلام والامآل
من شخص لاخر
وحسب البيئه والمستوي الثقافي والمادي
وحسب شخصيه الانسان
نجد ان الحب لايطرق باب البخيل
لان الحب عطاء والنفس البخيله لا تعطي
فنجد ان اشد الناس تأثر بالحب هم كرماء النفس واصحاب البذل
عندما يجد الشخص الشىء الذي يريده
يجب ان يحافظ عليه بكل قوه
يجب ان يحارب ليحتفظ به
لايجب عليه الضعف او التهاون او الاساءه اليه
كثير من الاشخاص فقدو اشياء عزيزه جدا عليهم
لاسباب كثيره
منها التردد او التفريط او الاهمال او عدم الاحتواء
اناس فقدو اعمارهم واناس فقدو مستقبلهم واحلامهم وامانيهم
بسبب عدم مقدرتهم بالحفاظ على مايريدون
او بعدم استطاعتهم مقاومه  التيار الذي يريد ان يسلبهم مايريدون
النفس البشريه جبلت على حب التملك
حتي بالحب  يغلب عليه حب التملك
لمن لايعرف ماهو الحب
الحب ايثار وتضحيه
وليس تملك
————–
دوسلدورف _ امستردام
صباح اليوم ركبت قطار من دوسلدورف الى امستردام
كانت العربات مقتظه بالالمان والهولنديين
لا اعرف اى لغه  من اللغتين
ولكن بدأت اخمن  على حسب الشكل
شبهت الالمان بالمرسيدس   لقوه اجسامهم
والهولنديين بالبقر الهولندي لحمره وجوههم وضخامه جثثهم
وصلنا الى امستردام
ولم تكن لدي الرغبه بالجلوس بها  اكثر من ساعات
جلت بجوار محطه القطار وبالاسواق المجاوره
وعلى امتداد الشوارع حول المحطه
وقفت على الرصيف البحري  وركبت باص نهري سياحي
لا اعرف  هل القنوات التى يمر بها الباص النهري
هى مياه انهار ام مياه بحر
لاحظت ان البيوت المصفوفه على الضفه  كأنها مائله على بعضها
واستغربت صغر الابواب مع ضخامه اجسام الهولنديين
وعند السؤال عن هذه الملاحظه جأني الجواب
انه بالقرون الماضيه كان تصغير الابواب
لتكون متينه ضد الاقتحام من قبل القراصنه
والحروب التى تشن على المدينه من ناحيه البحر بالقرون الوسطى
يوجد بكل بنايه رافعه فى اعلاها
لرفع الاثاث وتجهيز ات المنزل بهذه الرافعه لتوصيلها الى شباك بالدور الاخير
وادخالها من الشباك
اقترب المساء  وانا اتجول بكل تفاصيل
وسط المدينة
لم انتبه للوقت الذى يمضي
وعند رجوعي لمحطه القطار لاستقل اخر قطار متجه الى دوسلدورف
وجدت ان محطة القطارات مغلقه
لقد تأخرت على اخر رحله
رجعت الى محيط محطة القطار واخذت ابحث عن فندق
فلم اجد اي حجره  استطيع استئجارها بحثت كثيرا فلم اجد
لاول مره احس بمعني ان اكون متشردا
اخذت اتمشي وامتر الشوارع
فجلست علي مقاعد الحدائق
امتد الليل  وبدأت استكشف
حياه اخر الليل
حياه حطام البشر
اللذين يعيشون على هامش الحياه
كم مر من امامي  فتيات يبحثن  بكل ورقه مرميه عن بقايا مخدر
شاهدت شبابا تطاردهم الشرطه
بقيت مستيقظا طوال الليل
الي الصباح
ثم اتجهت الى محطه القطار
وانتظرت الى ان فتحت ابوابها
فحجزت بالقطار المتجه الى دوسلدورف
عند صعودي القطار نمت على مقعدي الى ان وصل القطار الى محطته

**ثرثرات مسافر (3)**

تايلند بتايا 

لا وجود سوى لمتألمين اللذين فاقت آلآمهم أمانيهم و فاقت أمانيهم قدرهم ..
اللذين فاق حزنهم جسدهم ولم يستطع ان يحمله ..
يحاولوا أن يوهمو انفسهم بلحظات ضاحكه انهم سعداء
سعادة علي شواطىء رمليه  يضيئها القمر ..

يحاولوا أن يسخروا من أمل وغد لن يأتي بما يتمنوا

إنها سخريه اُناس حالمون  ..
قاسيه الكتابه  التي تستمد مدادها من الذاكرة ,
التي تمد ريشتها  في عمق الوجع
لتلتمس حبرا من دم تكتب به ..

ولأنك  كل ما  لي من ألم وحلم وانتظار ..
لا بد أن تكون الكتابة تستمد وقودها من الداخل ..

لابد من حروف تليق بأحساسي تجاهك …تليق بأنتشارك  داخل أعماقي..
لتتحول كل حروفي إلى  سؤال واحد
أين انتي ؟؟؟
..
دعبل الخزاعي الشاعر–  .
له بيتٌ مشهور
إني لأفتح عيني حين أفتحها
على كثيرٍ ولكن لا أرى أحدا

كان يقصد ببيته استصغار للناس
ولكني أتمثل بهذا البيت
بوجودي بمكان به من البشر المئات
ولكن  سرحت الي البعيد ولم اكن اشاهد احدا
ولم انتبه لاحد رغم  مئات الاصوات والضجيج

جنون هو الحال هكذا
أسوأ ما قَد نفعلٌه لأنفسنا
ننتظِر شخصاً ليكُون المنقْذ

ننتظِر حُلماً نعيشُه  لِكي يكونْ الملآذ للروح التائهه
و ننتظِر وقتاً قادِماً من الممكن ان يتأخر  ليكُون الفرَح
وننسَى أنْ الحيَاة هِي الآن بلحظاتها التي نعيشها
وننسَى أنّها لا تَنتِظر
ولانختار اوقات صفائها فقط لنعيشها
بل كتب علينا ان نعيشها بكل تفاصيلها
———————-

أحسُ  بهدؤ يُزاحم الضجيج بداخلي
في هذا الكوخ الصغير
حيث نمتُ ليلتي الاولي في هذا المكان
أستيقضت في الصباح
على صوت قطرات المطر المتساقطه على سقف الكوخ
ما أجمل صوت المطر وهو يعزف سمفونيه جميله
بسقوطه على سقف الكوخ
وصوت سقوطه على ماسبقه من قطرات كونت بقع من الماء على الارض
خرجت من الكوخ وجلست على كرسي بشرفة الكوخ الخشبيه
رائحه المطر تذكرني برائحه افتقدها
تلامس شغا ف قلبي
أنظُر إلى السماء
وأُشاهد هذه القطرات الساقطه
والمتزاحمه بالتساقط الى الارض
قطرات صغيره تتكون منها فيضانات
هذه القطرات جعلها الله سبحانه وتعالى
هي حياة للارض وماعليها
قطرات من وجودك بقربي
كانت لتجعلني أعيشُ أسًعد أيامي
ولكن حُرمت منها

———–

لقد اعتدنا بالبحث عن آمالنا باحلامنا
وحينما لاتتحقق نشعر بالخيبه أو الا مبالاة
يميل كثير من البشر الى أن يجعلوا الاحلام
جزء منهم لايمكن الاستغناء عنها
إننا نبحثُ بالاحلام
عن صوره مكتمله من الكمال
لكننا قد نجعل افتقارنا للوصول الى احلامنا
مبررا للاحباط والفشل المصاحب
إن السعي لتحقيق الاحلام
ليس سيئا
ولكنه قد يصبح محبطا لعدم تحققها
فأصحاب الاحلام  والحالمين
قد يتمسكوا بأحلامهم بقوه
والعيش في محيطها
والانعزال عن المجتمع
وعدم تقبل محيطه
قد نشاهد بالمجتمع والحياه الاجتماعيه
مشاهد تزجي الحسره على الواقع
قد تصل بنا الي الرهاب الاجتماعي
مع ان اللآ كمال واقع ثابت بكل مجتمع

إستمرت أحلامي وكلها تدور بفلكك
سنوات  من الاحلام لم ولن تتحقق
ولكني مستمر بالاحلام لانها
هي ماتجعلني اعش بهذا العالم واستمر بالحياة
على الامل
عندما أفتح حقيبتي اشاهد هديتي المغلفه لك
التي امضت سنوات بدون أن  يتمزق غلافها وبطاقتها
وبدون أن  أعَتق حقيبتي من حملها
أشعُر بالامل باللقاء وتسليمها لك
هذه الهديه كلما فتحت حقيبتى وشاهدتها
واكون في قمه يأسي ينبعث الامل من جديد
اليوم وانا أجلس على ضفاف نهر
جرت انهار من الدموُع من عيني
تذكرت انكساري وعذابي ببعدك عني
تذكرتٌ اطياف من البشر ونشوتهم بإنكساري
يالهذا الحزن والنزف المقيم
يا الهي ارحمني
رحماك يارب بما أجد من الالم
لو لم يوجد الامل لما وجدت الحياة
لو كان كل انسان  يعيش وبهاجسه الوفاة في اي لحظه لما تقدم العالم خطوة واحده
في مدينتي حيث كانت تنتشر مزارع النخيل  والمياه العذبه
جعلت نفوسنا وقلوبنا بها رقه جعلتنا نندفع بمشاعرنا الى المدى الاقصى

الجزائر
للجزائر ذكريات جميله
لم احس بالراحه  كثر احساسي بها  بالجزائر
لم حس  بغربه  او  اني  أتألم
سبحان الله  احلامي  كانت جميله
سكنت بالهليتون  واستغربت سرعه نومي
فارقني الارق ليالي  بوجودي بالجزائر
يقال ان الانسان يتفاعل مع منطقه  معينه ويحس بها
وتمتص كل مايعانيه
وجدت هذا الشىء بالجزائر
صحيت من نومي بالصباح الباكر
وخرجت  اخذت امشى بالسوق
تعاملت مع البائعين  ولم اشاهد ماسمعت عنهم من عصبيه
كان تعاملهم راقي بكل  شىء  حتي سائقي التاكسي  تعاملهم مريح
طيله فتره وجودي بالجزائر لم تثور اعصابي ولم  اتعرض لاي موقف  يجعلني اقلق او اثور
ذهبت الى شاطىء البحر
جلست لساعات  انظر الى البحر  تحت مظله  من القماش
تخيلت انك تجلسي الى جانبي
لم احب ان اتحرك او اغير  مكاني خوفا من فقدانك
استمريت بالجلوس والتحدث الى طيفك
لم  اشعر من سنين  بأن طيفك بهذا القرب مني
يالهذا الشعور الجميل  حتي لو كان بالخيال

بعد  جلوسي لساعات مع طيفك
بدأ طيفك  بالاضمحلال   فعرفت ان الفراق قد ان اوانه
وتمنيت ان لايطول  حتي فراق طيفك كان يصبرني على عدم لقياك
اصبحت قنوعا بوجود طيفك معي
حين يزورني طيفك أصبح خارج التوقيت
أي وقت ذاك الذي أعيشه مع طيفك ؟
خارج امتداد  الازمان
وعيون اللحظات
أعرف  أيها الطيف بأن ما نقتات عليه من أحلام وأمنيات ليس إلإ مهدىء بسيط سيزول مفعوله واجد أني لازلت اعاني،
—————————

دموع اطفأت ملامح الابتسامه
تركت في الخدود أُخدود من جريانها الصاخب
لن ترتسم الإبتسامه  ما دام في القلب احزان
كم من الوقت  احتاج كي  استرد الثقه بك ايتها الامال
كم من يوم ستسخري مني ايتها الاحلام كلما ارخيت حبال الخيال
وكم من أسى سأجتره  حتي يتسنى لروحي ملامسه الواقع
اماسئمتي ياذكرياتي المتعبه من غرس اشواكك بذاكرتي
اما سئمتي من نكاء الجراح التي امضي زمنا في علاجها
وكلما خف المها نكأتها من جديد!
عندما افيق من  الاحلام ايقن ان الصحو اشد ايلاما من الاحلام
في الغالب نتمني العوده الى الماضي  ونشعر أن العودة إلى الماضي دواء لكل معاناة ،
لكن الحقيقة ان.الماضي لن يتغير لان بالعوده نعود بنفس شخصيتنا ،
لتعود كأنك في المستقبل .
أعشق الضياع بالاحلام
حين تهرب بك الاحلام عن مجريات الواقع لساعات طوال
ثم تعود الي واقعك تري انك منهك وعلى استعداد للنوم.
أيقتل الجوع الحب ..
أجبني أيها الساكن بداخلي
أم تراك ليس لديك جواب
.أحببتك دائما بفطرتي ونسيت الطعام وحاجتي إليه لأنك أنت زادي .
للشتاء حنين في نفسي،
الانه الشتاء الفصل الذي شاهدتك فيه لاول مره
أو لأنه يغسل بأمطاره غبار الزمن.
أو ربما لأنه الشتاء فقط بليله الطويل
يتحول الحبر ويصبح دما عندما يخط الإنسان آلامه على أوراق حياته البيضاء
يشعر أنه يخرج داخله ليراه امامه على الورق ,
ولا بد من وجود الأمل مهما كانت حياة الإنسان مريرة ومهما كانت ظروفه تعيسه
فلولا  الأمل لانطفأ النور في هذه الحياة إلى الأبد .

**ثرثرات مسافر(4)**

بين دوله ودولة
بين مدينة واخرى
بين مطار وطائرة
بين فندق واخر
اهرب من مجهول الى المجهول
آسيا  افريقيا  اوروبا
….
اسبانيا
من مدريد   إتجهتُ مباشرةً الى غرناطه
لم اجلس بمدريد الاساعة أوأقل
اخذت القطار المتجه الى غرناطه 

لغرناطه أحلام  كانت عندي آمال  أن نكون بها معا
أعرف  إعجابك بالتاريخ الانلسي والحضارة الاندلسيه
وقفت  مع مئات الناس  من الصباح الباكر للدخول الي قصر الحمراء
لاجلك انتي  اريد ان اراه مرة اخرى
رغم تأخر دخولي اليه وطول وقت الانتظار لم يصيبني الملل بالانتظار
بعد دخولي اخذت اتجول واقرأ لك  ماكتب على بعض الجدران
أحسست انك برفقتي
تجولت بالحدائق المحيطه وانتي معي

بعد أن  تجولت واحسست أني أشبعتُ نهمك لهذا التاريخ  العربي
عدتُ الي الفندق ولم أخرج  بهذا اليوم
بدأت  اكتب
وتذكرت  هذه الابيات لإبن زيدون قالها بولادة عندما  لم يستطع أن يكون بقربها

أضحى التنائي بديلاً من تدانينا * وناب عن طيب لقيانا تجافينا
ألا وقد حان صبح البين صبحنا * حينٌ ، فقام بنا للحين ناعينا
إن الزمان الذي مازال يُضحُكنا * أُنساً بقربهم ،قد عاد يبكينا
غيظ العدا من تساقينا الهوى فدعوا * بأن نغص ، فقال الدهر آمينا

……………

لايعرف الالم الا من يكابدة
هناك رغبه بالبكاء
والصريخ تعتمل بين أضلعي
وانين يشدني الي  إفراغ بعضا منه بالكتابة اليك
لاكني أتوقف ولا أدري  ماذا  أكتب لك
أهي حيرةُ  أم  جروح لااستطيع ان المسها لكي لا ازيد نزفها
ام هو شوق تعدي حال الكتابة اليك
كم انا تائه  وفي دوامه
اثقلت  على اوراقي بوح صدر  فاض من الالم
حتي  ان نزيفه أغرق الاوراق  بلونه القاني
مسكين انت ايها القلب
قلب مثقل يؤلمه الشوق والحنين  ونخر به اليأس  وهبت عليك رياح القهر
حتي رمتك بمتاهات الاوهام
مسكينه انتي ياجوارحي
لم يبقى لك الا  السكون   والموت ولحد ضيق وغربه
وبعث وسؤال  وتنتظري رحمة الله سبحانه
انا لازلت هنا ولكني سأرحل  بآلامي وعذاباتي الي رب رؤؤف رحيم
حياتي تائهه في صحراء قاحله
فلماذا احيا بلاحياة      واموت بلا سكون

نعم هناك موت للروح
وربما موت الروح اسواء من موت الجسد
موت الروح
عندما تستيقظ  وتسأل نفسك ماذا افعل اليوم  فلاتجد جواب
فتقرر النهوض  لتجتر آالامك وتخرج لتمشي على غير هدي
ثم تعود متعابا  فيقتلك الارق  الى ان تنام
وتستيقظ مرة اخري ونفس سؤال استيقاظك السابق يلح عليك
فلا تجد جواب  وهكذا
هو  الموت  القاسي للروح

عندما اكون مع اخوتي واقربائي واصدقائي
اتحدث وامزح واناقش
اتحرك بكل  حيويه ونشاط
ولايعرفون ان هذا الشخص المفعم بالحيويه والضحك
ميت القلب والروح والمشاعر
وان من يفتعل كل هذه الاشياء  هو جسده فقط  وجزء صغير من عقله
حينما هزمت  حياتي  بدأت اكتب اليك من اليأس
ولكن كلماتي تنتزع بقايا روحي من جسدي
ارقي يقتلني كل يوم  فأقاوم قتله لي برسم حروف لك
افرغ بها شيئا من روحي واحلامي
وما الحروف الا بعضا من زفرات روحي  الحارقه  وآهاتي
اسافر بعيدا عن من اعرف وعن دنياي
لكي  استطيع ان احتفظ   بكل جوارحي معك
لااحب ان يشاركك احد فى داخلي او اشغالي عنك
——————

ماهي المعرفة
هل هي معرفة الذات ؟
ام معرفة المجتمع؟
ام معرفة العلوم والاختراعات؟
لدي قناعة انها  معرفه الذات
وعرفت ذاتي  بأنك  انتي ذاتي
قد اكون مجنون بهذه المعرفة
سؤالي ليس دعوة للقلق والبحث
بل هو سؤال لمزيد من التأمل
لست انا من تعود كتابة هذه العبارات
ولكنه ضميري من يكتب

**ثرثرات مسافر (5)**

المانيا
برلين
نهضت هذا الصباح وانا اشعر بالهدؤ والانتعاش
لم اشعر بهذا الانتعاش منذ زمن
الهدؤ يعم الشارع الذى تطل عليه حجرتي وكان الازعاج على اشده بالليله السابقه
انتبهت بعد استيقاضي ان اليوم صباح الاحد  وكل   اهل  برلين  نائمين
من تأثير سهرهم البارحه
ماذا افعل بهذا الصباح الجميل
سأكتفي بالنظر من خلف النافذه للشارع الصامت يكفينى الهدؤ الذى احسه منذ استيقاضي
سنوات لم اشعر بهذا الهدؤ بنفسي الحائره
سأجلس اليوم بحجرتي ولن اخرج
ساكتب مايعتمل بنفسي بدون ترتيب   سأكتب لك  كل مايأتي علي بالي بدون اي تذويق
مخطىء من يظن ان العشق  عشق شكل خارجي للشكل او التصرفات او طريقه الحديث
انا اسميه فقط  انبهار او اعجاب
العشق هو تلاقي روحان عبر الاثير الغير مرئي  فيتحدا ليصبحا روحا واحدة
فتتغلب احداهما علي الاخري فتصبح هي الموجهه وهي التي تقود الروح الاخري
فتصل الروح الاخري الي الهيام الكامل   بقياده الروح الغالبه
فترتوي هذه الروح من فيضان المشاعر   فتكون كل مسراتها وعذوبتهاوعذاباتها واتراحها
وحين امتلائها بكل هذه المشاعر  تفيض وتؤثر على تصرفات من هي بجسده
فنجد ان المعذب  ألمتألم  تطفو على سطح جسده آثارآلآمه  والعكس صحيح 

وحدتي
لاتشبه اي وحدة
وحدتي حتي بوجود الاف البشر  وحدتي تنبع من الداخل  من الاحساس  بالوحده
لاني لااري عالما غير عالمك ولا احس بوجود احد غير وجودك  رغم بعدك
انتي داخلي   احس بوجودك بوحدتي
احيانا كثيره اتمني ان افقد ذاكرتي  الممتلئه من تفاصيلك
كي استطيع ان انام فقط بدون ارق  لو كانت نومه بدون ان اذكرك  لساعه فقط

اتعلمين متي تشعري اني صادق
اذا رأيتينى اعد النجوم بالمسآت والليالي  على شواطىء  البحار
سترين جنوني بك على حقيقته
اعد آلاف النجوم  ثم اعيد عدها من جديد  اريد ان ارهق  ذاكرتي لتكف  عن تذكيري بأآلآمي
اني بلحظات بؤسي  اعيش فشلي بكل تفاصيله
لن تكون هناك احلام او آمال  بتلك اللحظات
مجرد اجترار للآلآم والفشل
اصبحت ادون  ثرثراتي  بدفتر كبير لان الثرثرات لم تكفها مذكره صغيره
ليس ذنبي ان الله سبحانه وتعالي  منحني هذا القلب  واودع به حب لك

ماذا يعني حبي لك؟
ماذا تعني لحظاتي وسنيني وانتي بعيد عني
ماذايعني ان احزن او اموت  او اجن
لاشىء بعد فقدك  يعزيني
لاشىء انتظره او اؤمل به
سنيني ايامي ولحظاتي لاتستحق ان  اعيش بها  واؤمل بالعيش بالفرح بدونك

لازلت اتمني  حياة استثنيت من وجودي  بكل قسوه
الهذه الدرجه يستطيع بعض البشر  القتل بكل بساطه ودون الشعور بالذنب
القتل ليس فقط  انهاء الحياه واستكانه الجسد
ليتهم علموا نوع القتل الذى استخدموه معي
لم  امل بطول السنين من احلامي
لقد تأخرتي  ايتها الحياة المأموله  فكم يقتلني الانتظار
تذكرت اهازيج قديمة كنا نلهو بها
كانت الاحلام بأيدينا نطوعها للمستقبل
فأصبحت السنين تمر ونفقد بكل سنه حلما من تلك الاحلام التي لن  تعود ثانية
لم تكن لتلك الاحلام حدود لم  يسعها ادراكنا بذلك الزمن
وفي سنيننا التاليه  عشنا احلام لاتشابه تلك الاحلام الاولي
نسينا ضحكتنا ونسينا انفسنا
هل الايام تحيك مؤامراتها ضد احلامنا وامانينا
تتدفق الذكريات حتي اني لااستطيع الجلوس  دون ان تتدفق من داخلي فتسلبني
كل قدرتي على مقاومتها

انظر الى ساعتي  فأندهش اني امضيت  سبع ساعات وانا جالس على الكرسي لم اتحرك
وانظر الى االاوراق امامي واعرف اني لم اكتب سوي عشرون سطرا
يالهذه النفس الحائرة
سبع ساعات لم اعرف اين كنت او ماذا فعلت بها
الزمن يمضي و والعمر يسرع الى النهايه  والساعات تتوالي  ولم  انجز شيئا
تحركت من   على الكرسى فلبست ملابسي وخرجت
لا اعرف اين سأذهب.
ولكني اريد الخروج من هذه الدائره  التي وضعت نفسي بها
منذ استيقاضي
أهـ منك أيها الزمن  تجري بي ولا املك سوي الانتظار الممل
ماذا افعل اثناء انتظار النهاية

لست أدري ولكن .
حين تولد الأحرف من رحم الأحزان على كف الالم
تولد شامخة لايمكن ان تنكسر او تنحني
وسأستمر بنسج احرفي علي دفتر الزمن
حروف شامخه يقطر منها الاسى والحزن

……………

داخل طائرة

في رحله من نايمي الي باريس 

اكتب لك وانا بالطائره بنهايه السنه الميلاديه الساعه الثانيه عشرالا عشر ثوان
اطفئت انوار الطائره الداخليه جميعها
اسمع اغلب الركاب يبدأون بالعد التنازلي من 10إلي 1   فجأه  اضيئت الاضاءه
وتفاجأنا بأن طاقم الطائره نشر خلال الثواني الفائته ورودا وقصاصات من الورق بكافه
ارجاء الطائره
وبدأ اغلب الركاب بالتصفيق والتهنئه
ولكني جمدت وجمد ت كل مظاهر الحياه فى جسدي من الخارج
ولكن من الداخل
تناقضات تبعثرني
كأن  مئات الثعابين تنهشني من الداخل
إمتلاء داخلي بالالم  هاهيه سنه تمضي من كثير من السنوات  مضت وانتي بعيدة عني
يالهذا الجرح الذي لن يندمل
مكتوب علي الالم والدمع في كل لحظه

تفاجأت  بيد تربت علي كتفي ولما التفت وجدتها عجوز فرنسيه احضرت لي قطعه من
الكعكه التي وزعتها المضيفات في صحون صغيره
اخذتها منها وابتسمت لها ولاحظت شرودي
فبدأت تتكلم معي ولكن لم افهم منها الا ان هذا عام جديد
لماذا التائهون لايفرحون  بعام جديد  لماذا بكل عام جديد يحس المتألمون
ان االالم مستمر بهذه السنه الجديده التي ستمر كمثلها من السنوات اذا لم يتوفاني الله
استمرت هذه الرحله لمده سته ساعات   لم اشارك بفرحهم بالسنة الجديده
ولم اتحرك من مقعدي الى ان وصلت الرحله الي مطار شارل ديقول
خرجت من ضمن الخارجين من الطائره واتجهت الي رحلات الترانزيت في صاله من الصالات
جلست في صاله الترانزيت واخذت اتجول بالمحلات التجاريه
لم تؤثر بي برودة الجو لإن جسمي كان مشتعل من الداخل  انظر من خلف الزجاج لساحه وقوف الطائرات
واشاهد الفنيين وهم يتحركون ببطء من شدة البروده وملابسهم الثقيله تعيقهم عن الحركه
وانظر الى الصاله واشاهد اشخاص بالانتظار  وملابسهم الثقيله
فأتعجب  هل هناك برد الى هذه الدرجه ولا احس به!
إن حرارة ما اجد في داخلي تغلبت علي برودة الجو
………………..

**ثرثرات مسافر(6)**

فوق المحيط
علي طائرة فرنسيه من باريس الى قارة امريكا الجنوبيه
بدأت اكتب لك
دفتري لا استطيع تركه
من سنوات وانا مهووس بالكتابة اليك
لااستطيع ان اكون بمكان دون ان يكون معي اوراق وقلم
لإكتب لك
بدأت اكتب  الان
مايجول بفكري بهذه اللحظه وانا انظر من نافذه الطائره واشاهد الجزر المتناثره
كأنها نقاط بورقه زرقاء
في كل جزيره اشاهدها اتخيل وجودنا بها
بكل مركب يمخر عباب البحر اتخيل اني قبطانه وانتي معي
هذه الخيالات هى وقودي للاستمرار بالحياه
وجودك داخلي يجعلني احلم
اعرف ان احلامي بدون نهايات
اعرف ان احلامي مجرد رفض لواقع بعدك عني
لم يغمض جفني ولم انم رغم طول المسافة
افكاري تؤرقني وتجعل النوم يجافيني
خيل الي اني اراك  مرسومه علي صفحه المياه التي تعبر الطائره فوقها
رغم العلو اشاهدك
يمر من تحت الطائره سحب  او تمر الطائره من فوقه  لافرق
اشاهد ابتسامتك مرسومه علي ما مرت به الطائره من سحاب
اعرف ان ذكرياتي واحلامي لايمكن ان ترجع بك الي او تجعلك تفكرين بها
ولكن من الصمت يتولد جحيم الانتظار والاحلام والخيالات
تمر علي لحظات مجنونه  ان اصرخ بإسمك  ان ابكي بصوت عالي
مايمنعني  من ذلك  خجلي ان يرى من بالطائره مأساتي والمي
وصلت الطائره الى مطار ريودي جانيرو
نزلت من الطائره واتجهت الى الفندق

……….

البرازيل
ريودي جانيرو
هنا حيث السامبا
ثلاثه عشر ساعه بالجو
لم يغمض لي جفن
ولكني لم استطع النوم  حسب طبيعتي اذا وصلت اي مدينة
من الممكن الاحساس  بالاستكشاف يغلب علي تعبي
اوممكن من القلق الذى اعتدته
بعد ان وضعت حقيبتي العزيزه  بغرفتي بالفندق
نزلت الى الاستقبال واخذت كرت للفندق
وخرجت
مشيت من الفندق الى ان وصلت الى شاطىء كوباكابانا
جلست على مقعد قريب من الشاطي  بأحد المقاهي المنتشره
وجدت عندهم انواع وانواع من القهوة
بدأت اجرب كل نوع  كل قدح من القهوه بطعم مختلف
سرحت بك وبدأت اكتب لك
يالجمال هذه الشواطىء وترتيبها ونظافتها
اخذت  اخاطبك وحضر طيفك  بدأت اتكلم مع طيفك

هل  تصدقي
اني تواريت خلف  قناع اللامبالاه بكل تصرفاتي
هل تعرفي اني بعد فقدك  اصبحت حياتي وسنيني لاجل كل الناس وليس لاجل نفسي
لم افرط بداخلي وما احمله ولكني فرطت بكل شىء خارجي
صدقي  يالحن ايامي ورغبه سنيني اني بعد فقدك لم اهتم بشىء

هل تعرفي اني بكل صباح ومساء
ارسل مع كل طير اراه  لك تحياتي  وشوقي
لانه اُغلقت  بوجهي كل  الطرق للوصول اليك

بعد ان  قدم الليل  عدت الي حجرتي
وانا اتنفس عبيرك
بدأت معاناة كل ليله من الارق
استمر أرقي لااعرف كم من الوقت
ولكني استيقضت  من حلم   بك حضرني به طيفك بكل وضوح
بعد ان استيقضت من نومي
بدأت اكتب لك عن ماحلمت به
كان خيالك لازال يطوف بالحجره لم يتلاشى بعد
…………

فِيْ حلْمِي الْلَّيَلَة غَرَائِب
فَاقَتْ كُلَّ الْاحْلَام
اقْتَرَبَ خَيَالِكْ مِنِّىْ اكْثَرَ
وَابْتَعَدَتْ كُلِّ الاطْيَافَ
فَشَاهَدْتُ مَلَامِحِ وَجْهِكَ
فَرَأَيْتُ سَعْدٍ الْايّامِ
الْيَوْمَ سَأَقُوْلُ الْاشْعَارْ
الْيَوْمَ سَأَصْبِرُ وَلَنْ ابْكَى
أعْلِنَتْ الْحَرْبِ عَلَىَ حُزْنِي
سَأُنَاضِلُ مِنْ اجْلِ السعْدَى
وَاقْطِفْ طَيِّبٌ الْايّامِ
سَأَصْمُدْ امَامٍ الْمَوْجُ الْعَاتِي
وَأقْسِمْ انّىْ لَنْ اخْسَرْ
أنَا رَمْلِ مُبَعْثَرْ فِيْ صَحْرَاءِ
وَجَمَعْتُهُ رِيَحَ فِيْ خَنْدَقٍ
فَهَطَلت امَطَارٍ الْسَّمَاءِ
فاازْهر بحُبَّكَ وَايْنَعْ
كَمْ يُحْرِقْ قَلْبِيَ شَجَنْ النَّايَاتِ
وَكَمْ يُشْفَىْ حُبَّكَ مَايَحّرِق
كَمْ بَعْثَرْتَنْا رِيَحَ صَرْصَرٍ
فَجَمَعَتِنا نَسِمَه تعَبِّرُ
فَوَلَّىَّ زَمَنِ الآهَاتِ
فَأَصْبَحَتْ طَيْرا يَشْدُوْ
وَيَعْزِفُ كُلِّ الْالَحَانَ
فَأَخَذْتُ الْمُلِمُّ رُوْحِىْ
وَاجْمَعْ بَاقِىَّ عُمْرِىْ
وَاحْشُدْ جُنْدٌ الْامَلِ
لأخذَ حَقَّ سِنِيْنِيْ
سَأَفُوْزْ حَرْبَا أوَسْلَما
وَامَشىْ قُدُمَا لِلْنَّصْرِ
سَأَغْزُوْ كُلِّ الْافَاقِ
الَىَّ انْ يَتَحَقَّقَ حُلْمِى
فِيْ فَعَلَىَّ اوْ فِيْ قَوْلِىْ
وَخَطابٓىْ الْاوَّلُ فِيْ شِعْرِى
………
انطلقت  بالكتابة اليك بقوه عجيبه لم اعهدها بنفسي
هل هو تأثير رؤيتي لك بوضوح بالحلم
هل هو الاحساس بقربك مني كل هذا القرب
لا اعلم  ولكن الذي اعلمه انه من سنوات طوال لم يقترب طيفك مني كل هذا القرب
سبحان الله   الطيفك  وقربه مني كل هذا التأثير
اليوم لدي نشاط غريب وفرح عجيب وامل قوي لم اتعوده
سانطلق بأوراقي وقلمي

**ثرثرات مسافر (7)**

الجزيرة الاستوائيه
اليوم اخذت قاربا من الصباح واتجهت الي جزيره صغيره
بها شاطىء جميل  وبه عدة اكواخ  ومقهي على الشاطىء
وصلت الى الجزيره ونزلت من المركب
واخذت اتجول بها
لم يشدني شىء الا تمثال على الشاطىء يمثل إمراءه معها طفل بيدها تنظر الي البحر
كأنها تنتظر عوده زوج  أخذهُ البحر ولم يعيده
جلست بالقرب من هذا التمثال
واخذت اكتب لك واخاطب البحر
يابحر بي من الاحزان والالام والدموع اكثر مابك من مآسى السنين
التي مرت عليك من اناس ينظرون اليك
من الشواطىء لفقدانهم من ابحر بك ولم يعد
بي اكثر مابك من  غياب وحزن وآلآم

دعني اسألك يابحر
ماذا تفعل اذا  لم يكتب  الله سبحانه  ان تهطل الامطار عليك !
ماذا تفعل اذا احسست بقرب بجفافك من الماء
ماذا تفعل لو فقدت الرياح التي تقلب امواجك واصبحت ساكنا
مامعني الحياه  اذا خسرت كل مابك من مخلوقات بحريه بقدرة الله
هذا ماخسرت انا
خسارة  قتلت روحي واحرقتني  وجعلتني اشلاء انسان
اشعر بحاجتي للثرثره ولكن الصمت يكبلني
ماذا اكتب لك من حروف  وكل الحروف تنزف
ماذا استطيع ان اكتب ورغبتي بالبكاء تهزمني
تساقطت اوراقي  ولازلت اتمسك ببقايا احلام
ماذا  املك الان إلا حاضرأجوف وبقايا انسان   ممل  لايستطيع ان يقدم لك شيئا غير الكلمات
جلست  بهذه الجزيره الى قرب غروب الشمس
واتجهت الى حيث يرسو القارب  وعدت الي المدينه الساحليه .

**ثرثرات مسافر(8)**

هجرتي
التفكير بالهجره كان الشغل الشاغل لي
لم افكر بالهجره للبحث عن مستقبل  بل للهروب
لم يمنعني من   الاستمرار   بالهروب وعدم العودة الا إن إتصالي بوالدتي رحمها الله
للإطمئنان عليها  وبكائها ورجائها
جعلتني أعيش بعذاب ضمير لايفتر  وحنين اليها  فرجعت من اجلها
وتحملت كل ذكرياتي والمي
أحسست أن حياتي  لاتساوي دمعة من عين والدتي أو لحظه ألم
لقد أحرقني لهيب الشعور بالذنب
وعصفت بي رياح العذاب
صعوبه عدم قدرتي بالإنفكاك من الذكري والالم لاتعادلها صعوبه الا دموع والدتي
قررت ان اكتم المي وقهري وعذابي من اجلها
أبتسم لها وانا أتقطع من الداخل
———
ما اصعب  ضياع الحلم والامل
انه ضياع للحياة والمستقبل
الذكري تؤرق
يمر بي بكل لحظه  حزن بالقلب ودمعة في العين  واسترجاع لكل الذكريات
لان الذكريات هي كل مايتبقي بعد الفراق
ذكريات  قد  تضيف الى رصيد الالم
ودموع القلب والعين  اضافات وتفاصيل مؤلمه
ذكريات سنوات  قد نسترجعها بلحظات
وتختزل الى ثواني ولكن تأثيرها يبقي طوال العمر 

الذكريات  يزداد المها
عندما تبدأ  اوراق العمر بالتساقط
معلنه إقتراب النهايه  ونهايه الاحلام والامآل
ويمضي قطار العمر مسرعا الى محطته الاخيرة
اتذكر ادق تفاصيل ذكرياتي
لفقداني عمري وحقيقتي التي  لم  استطع ان اعيشها كما اريد
لانها كانت الحقيقه الوحيده التي اردتها بحياتي
ولكن مرت الايام والليالي والساعات
واستمر القدر  بتفريقنا
كيف استطيع ان اعيش
وانتي داخلي
مسيطره على  نبضى وكياني
كيف انساك وصورتك  مرسومه داخلي بكل  تفاصيلك
انا  تلتهم الايام قوتي وعمري
لازلت الي الان اكتب اسمك علي رمال الشاطىء  وانتظر الموج لمسحه لأكتبه مرة اخرى
انا لازلت اكتب اسمك على قصاصات اوراق وآكلها لإحس أن حروف إسمك تدخل بجسمي
كنت في الماضي أتمني أن  تُمسح ذكرياتك من ذاكرتي
اما الان فلا رغبة لدي بنسيانك بعد أن مضى العمر  ولايمكن أن أعيش فتره بداياتي مرة ُاُخرى لاعيش كالبشر
ولكن من يستطيع مسح إسمك من جدران قلبي
لم ترحلي من داخلي  ولن ترحلي
حبي لك يسمو في مدارت الفضاء لايمكن الوصول اليه أو التقليل منه
أرى حبك  قنديلا يضىء  عتمه الليالي الموحشه
أعرف إن كلماتي  واحرفي مليئه بالاسى والدموع
ولكن هل تنظري الى الطائر المذبوح  هل يرقص من الفرح ام من الالم ؟
الدموع  يعصرها الاسى والالم من الداخل .  لتخرج عبر عيناي
فأعذريني لإن أحرفي وكلماتي  مليئه  بالاسى والالم والدموع

مابين يأسى ودموعي   لازلت اقول  اني اهواك رغما عن الوهم وعنادا به
—————-
لوتحدثت لأحد
وقلت ان الليل ذا شجن   ويغزوني باوقات الارق

ونجوم الليل اعدها   وانتظر الامل
والصبح لقلوب العاشقين فرج
والايام مستمرة وانا بين النوم والارق
لما صدقني احد

ماذا افعل وانا أرى عشقك يشرب  سنيني ويتنفس بدلا مني

كيف اكتب لك رغم مايراودني من شعور بالالم والضياع
كيف اكتب لك وانا لااعرف وقع كلماتي عليك لو قرأتيها
هل ستهزئين بي ام هل ستذكريني
هل أبقي رهين الترقب
كيف يكون وقع كلماتي  بعد ان اهديتيني سنين من الضياع والالم
لكن لن اهتم  بكيفيه سقوطي ونهايتي
بعد ان منحتيني عمرا من الاسي
فقدك جعلني محني الظهر كأني احمل هموم العالم
لانه من الغباء ان امشي منتصبا وانا فاقد الروح والحياة
اكتب اليك الان وانا اعرف عدم جدوى  الكتابه
ولكنها كلمات واحرف تخرج لتخفف بعض مما اجد
خوفي من الموت من الكتمان هو مايجعلني اكتب
رغم اني افتح  باب اسراري لتكون مستباحه
الا اني موقن ان عده  صناديق في تلافيف داخلي تظل مقفله
ان حظي الذى رماني بعيدا عنك  جعلني
من اللاهثين بالدنيا بدون امل او راحه…

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.